مساع لاتفاق حول نشر عسكريين أميركيين بليبيا

أفراد من القوات الليبية في نقطة تفتيش ببنغازي (رويترز)
أفراد من القوات الليبية في نقطة تفتيش ببنغازي (رويترز)

قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دانفود إن نقاشا مكثفا داخل الحكومة الليبية الجديدة قد يفضي إلى التوصل لاتفاق يسمح بنشر مستشارين عسكريين أميركيين في ليبيا للمساعدة في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية

وتوجد قوة أميركية صغيرة مؤلفة من 25 جنديا حول مصراتة وبنغازي، وتقوم بمهمات استطلاع وجمع معلومات عن تنظيم الدولة، وأوضحت أميركا أنها ليست في حال "وجود دائم"، بل تدخل ليبيا وتخرج منها.

وكان الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بيتر كوك قد قال إن هدف هذه القوة حاليا ليس تدريب مقاتلين ليبيين أو تجهيزهم، مشددا على أن وزارة الدفاع الأميركية مستعدة للقيام بدورها في دعم عسكري محتمل للسلطات الليبية.

كما أكد المتحدث أن الولايات المتحدة تدعم حكومة الوفاق الوطني التي يقودها فائز السراج، مشددا على أن وزارة الدفاع الأميركية مستعدة "للقيام بدورها" في دعم عسكري محتمل للسلطات الليبية، لكنه أضاف أن الوزارة "لم تتلق أمرا بالتحرك" في هذا الاتجاه حتى الآن.

وأدرجت الولايات المتحدة فروعا جديدة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية ضمن قائمة "المنظمات الإرهابية الدولية"، وحددت هذه الفروع في كل من ليبيا واليمن.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية إن هذا التصنيف يفرض عقوبات وجزاءات على الأجانب الذين يرتكبون أو يمكن أن يشكلوا خطرا يهدد أمن الأميركيين أو الأمن القومي أو السياسة الخارجية أو اقتصاد الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال المبعوث الدولي مارتن كوبلر إن الجيش الليبي الجديد سيمثل كل فئات المجتمع، في حين دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي المجتمع الدولي للإيفاء بتعهداته تجاه الشعب الليبي.

20/5/2016

قتل 32 من الجيش الليبي وكتائب الثوار الداعمة له في اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة على تخوم منطقة أبو قرين، في وقت تتقدم فيه تلك القوات نحو معقل التنظيم بسرت.

18/5/2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة