ليبيا تنفي مشاركة أميركا بمواجهة تنظيم الدولة

استعدادات عسكرية ليبية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية (رويترز)
استعدادات عسكرية ليبية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية (رويترز)

نفى آمر غرفة عمليات القوات الجوية الليبية العقيد محمد منفور وجود اتفاق بين غرف عمليات القوات الجوية والبرية مع القوات الأميركية لمشاركتها في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف منفور أن قوات الجيش تحقق تقدما بمساعدة ومساندة القوات الجوية لاستهداف مراكز وتجمعات من وصفهم بـ"الإرهابيين"، قائلا إن "الوضع في المناطق المحررة مستقر".

وكان مسؤولون أميركيون قد كشفوا النقاب عن أن الولايات المتحدة نشرت عناصر من قوات العمليات الخاصة في شرق وغرب ليبيا منذ أواخر العام الماضي أسندت إليها مهمة التحالف مع شركاء محليين قبل هجوم محتمل ضد تنظيم الدولة.

وقبل أيام قال أنتوني بلينكن نائب وزير الخارجية الأميركي إن الولايات المتحدة قلقة من مؤشرات على أن جماعة بوكو حرام النيجيرية ترسل مقاتلين للانضمام إلى صفوف تنظيم الدولة في ليبيا، في إشارة إلى تعاون متزايد بينهما.

وبايعت بوكو حرام -التي بدأت تمردا منذ سبع سنوات في شمال نيجيريا– العام الماضي تنظيم الدولة  الذي يسيطر على أجزاء من ليبيا وسوريا والعراق، لكن لم يعرف الكثير عن مدى التعاون بينهما.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تشهد مدينة سرت (وسط ليبيا) موجة نزوح جماعية منذ سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية عليها، واشتدت هذه الموجة إثر تحضيرات غرفة العمليات المشتركة لعملية عسكرية ضد التنظيم بالمدينة.

9/5/2016

قالت واشنطن مستعدة لتخفيف الحظر المفروض على تصدير الأسلحة الى ليبيا، في حين كشفت صحيفة أن فرقتين من قوات العمليات الأميركية الخاصة تتمركزان في موقعين بليبيا منذ أواخر العام الماضي.

13/5/2016

أعلنت غرفة عمليات “البنيان المرصوص العسكرية” -التي أطلقها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية ضد تنظيم الدولة الإسلامية- المنطقة الواقعة جنوب مدينة مصراتة منطقة عسكرية محظورة على المدنيين والصحفيين.

15/5/2016
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة