مقتل أربعة من قوات الأمن المصرية بسيناء

أليات عسكرية في سيناء
جماعة ولاية سيناء أوقعت خلال العامين الماضيين مئات القتلى في صفوف قوات الشرطة و الجيش المصري (ناشطون-أرشيف)
ذكرت مصادر أمنية اليوم السبت أن أربعة من قوات الأمن المصرية بينهم ضابطان قتلوا في هجوم بالرصاص في محافظة شمال سيناء، وقالت إن أربعة مسلحين يستقلون دراجتين ناريتين شنوا الهجوم الذي استهدف سيارتين لقوات الأمن قرب نقطة تفتيش بمنطقة القسيمة في وقت متأخر الليلة الماضية، مشيرة إلى أن أحد المهاجمين قتل في اشتباك أعقب الهجوم.

وكانت جماعة ولاية سيناء التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية أوقعت خلال العامين الماضيين مئات القتلى في صفوف قوات الشرطة والجيش المصري، بينما قتل الأخير المئات من عناصر الجماعة المسلحة في حملة متواصلة بمشاركة قوات الشرطة.

وسبق لمصادر أمنية وطبية أن ذكرت أن ستة من قوات الأمن بينهم ضابط قتلوا و15 آخرين أصيبوا الخميس الماضي في أكثر من هجوم بشمال سيناء، وقالت الجماعة المذكورة في بيان نسب لها إن تلك الهجمات أوقعت 18 قتيلا من قوات الأمن، لكن مراقبين رأوا في ذلك مبالغة.

وفي سياق متصل، كانت شبكة سي أن أن الاميركية قالت إن الولايات المتحدة تدرس إمكانية نقل جنودها (قرابة 700 عنصر) المنتشرين بشمال سيناء لمكان آخر أكثر أمنا باتجاه الجنوب بسبب تهديدات تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت الشبكة الإخبارية أن واشنطن تبحث هذا التغيير مع مصر وإسرائيل اللتين وقعتا معاهدة سلام (كامب ديفد) عام 1979 تنص على نشر قوة متعددة الجنسيات لمراقبة الوضع بشبه الجزيرة.

وفي السياق نفسه، نشرت صحيفة معاريف الإسرائيلية مقالا تحليليا لكارولين غليك، ذكرت فيه أن الجيش المصري يدير حربا في سيناء ضد عدو مشترك وهو تنظيم الدولة الإسلامية بتأييد من إسرائيل، مشيرة إلى أن الإدارة الأميركية لا تقدم للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المساعدة اللازمة ولا تقف إلى جانبه، وأنها تمهد الطريق للتخلي عنه.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أليات عسكرية في سيناء

قال الجيش المصري إنه قتل ستين “إرهابيا” فضلا عن إصابة أربعين آخرين اليوم الجمعة، في عملية عسكرية استهدفت عناصر “ولاية سيناء” التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

Published On 25/3/2016
An army armored vehicle and security personnel are seen at the site of suicide attack, in Arish, Egypt, 24 November 2015. According to reports, a double bombing attack at a North Sinai hotel hosting judges monitoring the second phase of Egypt's parliamentary polls left two policemen and a counselor dead. Four gunmen got out of a car near a security checkpoint outside the hotel, in the North Sinai capital of Arish, and fought with police forces inside the hotel. One of the attackers was wearing an explosive belt that went off inside the hotel. EPA/STR BEST QUALITY AVAILABLE

ارتفع عدد ضحايا استهداف فندق بمدينة العريش في شمال سيناء إلى سبعة قتلى بينهم قاضيان ومنفذا الهجوم، بينما أعلن تنظيم ولاية سيناء مسؤوليته عن الهجوم.

Published On 24/11/2015
FILE - In this Tuesday, May 12, 2013 file photo, Egyptian Army soldiers patrol in an armored vehicle backed by a helicopter gunship during a sweep through villages in Sheikh Zuweyid, north Sinai, Egypt. Islamic militants on Wednesday unleashed a wave of simultaneous attacks, including suicide car bombings, on Egyptian army checkpoints in the restive northern Sinai Peninsula, killing at least tens of soldiers, security and military officials said.(AP Photo, File)

قتل خمسة من رجال الشرطة المصرية -بينهم ثلاثة ضباط- مساء الأربعاء في هجوم بمدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء. وقد تبنى ما يعرف بتنظيم ولاية سيناء هذا الهجوم.

Published On 21/1/2016
An Egyptian military vehicle is seen on the highway in northern Sinai, Egypt, in this May 25, 2015 file photo. To match Insight EGYPT-SINAI/INSURGENCY REUTERS/Asmaa Waguih/Files

انفجرت عبوة ناسفة في مدرعة كانت ضمن قوة أمنية تتعقب مسلحي جماعة ولاية سيناء في منطقة المهدية جنوبي مدينة رفح في محافظة شمال سيناء الثلاثاء.

Published On 8/3/2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة