انزعاج مصري من موقف روما بشأن قضية ريجيني

سامح شكري أكد أن استدعاء إيطاليا لسفيرها في مصر يثير علامات استفهام (الأوروبية)
سامح شكري أكد أن استدعاء إيطاليا لسفيرها في مصر يثير علامات استفهام (الأوروبية)

قال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد إن الوزير سامح شكري أبلغ نظيره
الإيطالي باولو جنتيلوني السبت، انزعاجه من موقف الحكومة الإيطالية من التحقيق الجاري في مقتل الباحث جوليو ريجيني.

وأكد أبو زيد في بيان نشر في صفحة الوزارة المصرية على فيسبوك إن شكري عبر خلال اتصال هاتفي مع جنتيلوني عن "الانزعاج من التوجه السياسي الذي بدأ يسلكه التعامل مع هذا الملف".
 
وأضاف أن شكري قال إن الجهد الذي بذلته مصر في التحقيق المستمر "يتناقض مع قرار النيابة العامة الإيطالية تعليق التعاون مع جهات التحقيق المصرية، وهذا المنحى يثير علامات استفهام بما في ذلك بشأن قرار استدعاء السفير".

واستدعت إيطاليا يوم الجمعة سفيرها في مصر للتشاور بعدما أوقفت التعاون مع القاهرة في التحقيق، قائلة إن الجانب المصري يرفض تسليمها ما يمكن أن يوفر الأدلة في القضية.

وأكد وزير الخارجية الإيطالي أن استدعاء السفير جاء بهدف التشاور وإجراء تقييم عاجل للتحركات الملائمة للوصول إلى حقيقة مقتل ريجيني.

وترفض السلطات الإيطالية جميع الروايات التي قدمها المحققون المصريون، ومنها تعرض الطالب لحادث سير، وجريمة شنيعة، وتسوية حسابات شخصية.

خلاف التسجيلات
وكان النائب العام المصري المساعد مصطفى سليمان قال السبت إن خلافا نشب مع إيطاليا بشأن التحقيق في قضية ريجيني بعدما رفضت القاهرة تسليم روما سجلات الاتصالات الهاتفية في أماكن وجد فيها.
 
وأكد سليمان في مؤتمر صحفي بالقاهرة أن محققين إيطاليين طلبوا خلال لقاء وفد مصري قبل أيام الحصول على مكالمات نحو مليون شخص متعلقة بمكان سكن ريجيني ومنطقة اختفائه ومكان العثور على جثته.

وأضاف سليمان أن الجانب المصري رفض الطلب لأنه يخرق مواد دستور البلاد المتعلقة بالخصوصية ويخالف قانون الاتصالات.

وأوضح أن الجانب الإيطالي أبلغ الطرف المصري بأن "استمرار التعاون القضائي وإصدار بيان مشترك مرهون بهذا الطلب"، مكررا أن الوفد المصري أكد "رفضه القاطع لهذا الإملاء ولهذا الشرط"، مشيرا إلى أن الجهات المصرية هي من سيحلل هذه الاتصالات.

وأكد سليمان أن تسجيلات كاميرات المراقبة في مكان اختفاء ريجيني مسحت تلقائيا "لأسباب تقنية"، وأنه تم شراء برنامج ألماني "باهظ التكاليف يستطيع استرجاع (تسجيلات الكاميرات) ونتائجه تصل إلى 50%".

وكان المتحدث باسم الخارجية المصرية قال في وقت سابق إنه سيتم تقييم الموقف بشكل متكامل وإجراء الاتصالات اللازمة في ضوء تقرير فريق المحققين المصريين العائد من روما.

وفي سياق آخر، قالت مصادر للجزيرة إن الخطوط الإيطالية ألغت رحلاتها السبت إلى مطار القاهرة، وعلقت السلطات المصرية على ذلك بالقول إن هذا الإلغاء إجراء مؤقت ولا علاقة له بقضية ريجيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

توقع خبيران مصريان أن تلجأ إيطاليا إلى الاتحاد الأوروبي في إطار مساعيها لحل قضية مقتل مواطنها جوليو ريجيني. وفي الأثناء، أعلنت القاهرة أن روما أبلغتها باستدعاء السفير الإيطالي للتشاور.

كشف مسؤول مصري عن رفض بلاده طلبا إيطاليا بالحصول على تسجيلات لمكالمات متعلقة بمقتل ريجيني، وذلك لكونه طلبا "مخالفا للدستور"، بينما أعلنت السلطات أن إلغاء الخطوط الإيطالية رحلاتها للقاهرة مؤقت.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة