قيادي كردي عراقي: حزب العمال سلاح بيد الأسد

Kurdistan Workers Party (PKK) fighters leave their base in Sinjar, March 10, 2015. Women fighters at a PKK base on Mount Sinjar in northwest Iraq, just like their male counterparts, have to be ready for action at any time. Smoke from the front line, marking their battle against Islamic State, which launched an assault on northern Iraq last summer, is visible from the base. Many of the women have cut links with their families back home; the fighters come from all corners of the Kurdish region. REUTERS/Asmaa Waguih PICTURE 32 OF 32 FOR WIDER IMAGE STORY "KURDISH WOMEN BATTLE ISLAMIC STATE" .SEARCH "WAGUIH PKK" FOR ALL IMAGES
مقاتلات من حزب العمال الكردستاني في قاعدة قرب سنجار بشمال العراق (رويترز)
اتهم القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني حزب العمال الكردستاني بأنه سلاح بيد بشار الأسد والدول الإقليمية. وأضاف علي عوني في تصريحات خاصة للجزيرة أن الحزب تراجع ليصبح جيشا "تحت الطلب".

وشكك القيادي الكردي العراقي أيضا في ادعاءات حزب العمال بقدرته على تحرير مدينة الموصل، ودوره في المشاركة القتالية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

وكان عوني -وهو قائد بقوات البشمركة وعضو مجلس رئاسة الحزب الديمقراطي الكردستاني بإقليم كردستان العراق– وصف قبل يومين مقاتلي حزب العمال بـ"المرتزقة المأجورين لصالح دول مختلفة وليس لصالح الأكراد".

واعتبر حينها -في حديث لوكالة الأناضول- أن حزب العمال يلعب دور رأس الحربة لإيران، وقال إن الحزب يتم الزج به مع باقي المنظمات الأخرى بالمقدمة "من أجل تشويه التقدم الذي تحرزه حكومة كردستان". وأضاف أن حزب العمال باق في سنجار "بناءً على أهداف إيران وحكومة (حيدر) العبادي، وليس من أجل الأكراد".

وكان المتحدث باسم حكومة كردستان العراق سفين دزبي قد وصف الاثنين الماضي حزب العمال بـ "القوة الخارجية" التي تريد المشاركة في عملية تحرير الموصل من قبضة تنظيم الدولة.

من جانبه، شدد الوزير المسؤول عن المناطق المتنازع عليها بحكومة الإقليم نصر الدين السعيد على ضرورة انسحاب مقاتلي حزب العمال والتنظيمات الأخرى من سنجار والمناطق الأخرى بشكل فوري، بهدف منع وقوع كوارث أخرى لسكان المنطقة.

بدوره، اعتبر قائمقام سنجار محما خليل أن حزب العمال يمثل خطرا متناميا، وقال "ليس لهؤلاء مكان بالمنطقة وأوضحنا ذلك مرارا، وطلبنا منهم الانسحاب من المقار الحكومية التي احتلوها، كما أن مكافحتهم لداعش (تنظيم الدولة) ومساعدتهم للإيزيديين لا تعني بقاءهم هنا".

وكان الجيش العراقي استأنف في الأول من الشهر الجاري عملية تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة، بعد أن توقفت بسبب سوء الأحوال الجوية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

مقاتلو حزب العمال الكرستاني يشرفون على تدريب وحدات حماية سنجار

انتقد القائد في قوات البشمركة وعضو مجلس رئاسة الحزب الديمقراطي الكردستاني علي عوني دور حزب العمال الكردستاني في العراق ووصف مقاتليه بـ”المرتزقة المأجورين لصالح دول مختلفة وليس لصالح الأكراد”.

Published On 4/4/2016
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان 4/4/2016

توعّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حزب العمال الكردستاني، مؤكدا أن الأوان قد فات لإجراء مباحثات سلام مع هذا الحزب، كما رفض انتقادات أميركية بشأن حرية الصحافة في تركيا.

Published On 4/4/2016
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة