واشنطن ترفض وصم أحرار الشام وجيش الإسلام بالإرهاب

مقاتلون من حركة أحرار الشام (الجزيرة)
مقاتلون من حركة أحرار الشام (الجزيرة)
رفضت الولايات المتحدة الأميركية طلبا روسيا في مجلس الأمن الدولي بوضع حركتي أحرار الشام وجيش الإسلام في سوريا على لائحة الإرهاب.

وأبدت واشنطن معارضتها لوضع حركة أحرار الشام وجيش الإسلام على لائحة الإرهاب، مؤكدة أن هذه الخطوة من شأنها أن تؤدي إلى عواقب وخيمة في ما يتعلق بوقف الأعمال القتالية.

وأفاد مراسل الجزيرة في الأمم المتحدة أن روسيا تقدمت الثلاثاء بطلب إلى لجنة العقوبات الخاصة بتنظيم القاعدة، لإدراج تنظيمي أحرار الشام وجيش الإسلام في قائمة الأمم المتحدة للمنظمات الإرهابية، وذلك على غرار تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة.

وقد اعتبر المندوب الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن طلب بلاده ضد التنظيمين مبني على ارتباطهما بالقاعدة وتنظيم الدولة عقائديا وتنظيميا وماليا.

ولا يمكن للجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي أن تدرج أي مجموعة على لائحة العقوبات إلا بإجماع أعضاء مجلس الأمن.

ووصف دبلوماسي في مجلس الأمن الخطوة الروسية بأنها "غير مفيدة، وأنها محاولة لتقسيم المعارضة السورية".

وأضاف الدبلوماسي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن جيش الإسلام من أبرز المجموعات المسلحة في سوريا وجزء من لجنة المفاوضات العليا التي أنشئت في الرياض في ديسمبر/كانون الأول الماضي للتفاوض نيابة عن المعارضة في محادثات السلام مع النظام السوري، والتي تتم برعاية الأمم المتحدة.

وانسحبت أحرار الشام من اجتماع الرياض اعتراضا على ما اعتبرته تهميشا للجماعات الثورية، ولم تشارك في جولات المحادثات في جنيف.

تعليق الزعبي
من جانبه، قال رئيس وفد الهيئة العليا لمحادثات جنيف العميد أسعد الزعبي، إن المعارضة لم تتفاجأ بطلب موسكو من مجلس الأمن إدراج أحرار الشام وجيش الإسلام ضمن قائمة الإرهاب.

وأضاف الزعبي -في تصريحات للجزيرة- أن الروس أصبحوا مفاوضين ومتحدثين باسم بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

ألمحت الولايات المتحدة إلى إمكانية إرسال مزيد من القوات الأميركية الخاصة إلى سوريا. وربط المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست هذه الخطوة بتحقيق نتائج إيجابية على الأرض وبتوصيات البنتاغون.

27/4/2016

قال المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات إن الخروقات الخطيرة للهدنة من قبل نظام الأسد وحلفائه تؤكد سعيهم لإفشال العملية السياسية والتهرب من استحقاقاتها. بينما طالبت روسيا بإشراك أكراد سوريا بالمفاوضات.

27/4/2016

قتل ثلاثون مدنيا سوريا بينهم أطفال وعناصر من الدفاع المدني، وجرح عشرات آخرون الثلاثاء، في غارات نفذتها طائرات روسيا وقوات النظام على حلب وريفها. واستهدفت غارات أخرى قرى بريف إدلب.

26/4/2016
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة