السودان: استفتاء دارفور يظهر انتهاء أزمته

Observers watch as officials count ballots after a referendum vote in El Fasher in North Darfur April 14, 2016. REUTERS/Mohamed Nureldin Abdallah
مراقبون في مدينة الفاشر يعاينون فرز الأصوات باستفتاء دارفور (رويترز)

أعلنت الحكومة السودانية أمس الثلاثاء أن نتيجة الاستفتاء الذي أجري في إقليم دارفور المضطرب -حيث خلف النزاع عشرات آلاف القتلى- تظهر انتهاء النزاع فيه.

وأعلن مسؤولون سودانيون السبت أن نحو 98% من سكان الإقليم اختاروا الإبقاء على وضعه الحالي مقسما إلى خمس ولايات، عقب استفتاء نال انتقادات من المجتمع الدولي.

وكان الاقتراع الذي جرى في الفترة من 11 إلى 13 أبريل/نيسان الحالي يتضمن خيارين، إما أن يظل الإقليم مقسما لخمس ولايات أو أن يعود إقليما واحدا.

وقال مسؤول ملف دارفور في الرئاسة السودانية أمين حسن عمر للصحفيين إن "صفحة أزمة دارفور أغلقت.. نريد معالجة الآثار المرتبطة بالأزمة".

وتقول الأمم المتحدة إن النزاع في الإقليم تسبب في تشريد 2.5 مليون شخص، ومقتل ثلاثمئة ألف آخرين.

وبقاء الإقليم واحدا، يعتبر مطلبا رئيسيا للمتمردين الذين قاطعوا الاستفتاء، واعتبروه غير نزيه.

ويؤيد حزب الرئيس عمر البشير "المؤتمر الوطني" خيار أن يظل الإقليم مقسما لولايات، مشددا على أن إجراء الاستفتاء هو تنفيذ لاتفاق الدوحة للسلام الذي وقعه مع مجموعة من المتمردين عام 2011.

وظل دارفور إقليما واحدا منذ انضمامه للسودان عام 1916 حتى عام 1994، حين قسمه البشير إلى ثلاث ولايات، أضاف إليها ولايتين عام 2012 بدعوى أن هذا النظام يجعل الحكومات المحلية أكثر فائدة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Observers watch as officials count ballots after a referendum vote in El Fasher in North Darfur April 14, 2016. REUTERS/Mohamed Nureldin Abdallah

أعلنت مفوضية استفتاء إقليم دارفور غربي السودان السبت، أن 97.72% من الناخبين اختاروا الإبقاء على تقسيم الإقليم إلى خمس ولايات، في الاستفتاء الذي جرى في وقت سابق من الشهر الحالي.

Published On 23/4/2016
ناخب يدلي بصوته في استفتاء الوضع الإداري لإقليم دارفور (وكالة السودان للأنباء)

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح اليوم الاثنين في دارفور بغرب السودان للاستفتاء حول الوضع الإداري للإقليم، وسط مقاطعة من المجموعات المسلحة التي تقاتل الحكومة منذ نحو 13 عاما.

Published On 11/4/2016
Sudanese President Omar Hassan al-Bashir addresses the crowd during a campaign rally in East Darfur, April 5, 2016. Picture taken April 5, 2016. REUTERS/Mohamed Nureldin Abdallah

يبدأ الاثنين استفتاء بشأن الوضع الإداري لإقليم دارفور الذي يشهد اضطرابات، وسط مقاطعة من المعارضة. من جهتها أعربت السفارة الأميركية عن قلقها لإجراء الاستفتاء وفقا للبنود الحالية.

Published On 10/4/2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة