اشتباكات بريف اللاذقية وتنظيم الدولة يتقدم بحلب

Damaged rescue vehicles are pictured inside a Civil Defence station in the rebel held town of Atareb, Aleppo countryside, Syria April 26, 2016. REUTERS/Ammar Abdullah
جانب من الدمار الذي سببه القصف الروسي على مركز الدفاع المدني في الأتارب بريف حلب (رويترز)
قالت مصادر في المعارضة السورية المسلحة إن ثمانية من أفراد قوات النظام السوري قتلوا خلال الاشتباكات مع المعارضة في محور الكبانة بريف اللاذقية، تزامنا مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف من قوات النظام وطائراته الحربية على مواقع المعارضة في المنطقة.

وقالت وسائل إعلام مقربة من النظام السوري إن اشتباكات عنيفة مع المعارضة تجري في محور كبانة، في محاولة من قوات النظام للسيطرة على البلدة الإستراتيجية في ريف اللاذقية.

وذكرت المصادر أن قائد مجموعات الاقتحام -وهو عراقي الجنسية- قتل مع عدد من عناصره أثناء صد المعارضة للهجوم.

حلب وريفها
وفي حلب، أفاد مراسل الجزيرة بسقوط ستة قتلى نتيجة غارات طائرات النظام على حي المرجة في حلب، بينما سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على عدد من المواقع بعد اشتباكات مع مسلحي المعارضة السورية في ريف حلب الشمالي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان إن اشتباكات تدور منذ الليلة الماضية بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة وبين تنظيم الدولة في عدة محاور بريف حلب الشمالي، مما أدى إلى سيطرة التنظيم على قرى دوديان وتل حسين وجارز ويحمول الفيروزية وتليل الحصين.

وأشار المرصد إلى أن المعارك لا تزال مستمرة بشكل عنيف، في محاولة من الفصائل لاستعادة المناطق التي خسرتها، ومحاولة من التنظيم للتقدم وتوسيع نطاق سيطرته مجدداً.

وتشهد المنطقة معارك مستمرة بين المعارضة وتنظيم الدولة، مما انعكس سلبا على حياة آلاف النازحين في الشريط الحدودي مع تركيا.

كما شهدت حلب اشتباكات بين كتائب الثوار وقوات سوريا الديمقراطية على محوري قرية عين دقة وتلة البيلونة قرب مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي.

غارات واشتباكات
وفي حمص، شن طيران النظام عدة غارات على الأحياء السكنية وسط مدينة السخنة وقرية أم قبيبة قرب مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، مما أوقع عدة إصابات في صفوف المدنيين، بينهم أطفال.

كما دارت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات النظام في محيط جبل الشاعر ومنطقة جزل شرقي حمص، وسط قصف مدفعي متبادل استهدف المنطقة.

وفي ريف حمص الشمالي، استهدف طيران النظام قرية أم شرشوح وبلدة تير معلة بالصواريخ الفراغية، واستقدم تعزيزات كبيرة لمركز تدريب الهجانة وكتيبة الصواريخ في قرية خربة السودة.

وفي إدلب، شن طيران النظام غارات على قريتي اشتبرق في ريف جسر الشغور، والقصابية بريف إدلب الجنوبي، مما أسفر عن سقوط جرحى مدنيين.

وفي ريف دمشق، قال مراسل الجزيرة إن منتسبي الدفاع المدني في مدينة دوما نظموا اليوم الأربعاء وقفة تضامنية مع زملائهم الذين قتلوا في غارات روسية على مركزهم بمدينة الأتارب في ريف حلب الغربي أمس.

يذكر أن مراكز الدفاع المدني في الغوطة الشرقية تعرضت أيضا لغارات جوية روسية وأخرى لطيران النظام، أدت إلى مقتل نحو 35 شخصا وإصابة عشرات آخرين.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

قتلى بغارات روسية سورية على أحياء بحلب

قتل ثلاثون مدنيا سوريا بينهم أطفال وعناصر من الدفاع المدني، وجرح عشرات آخرون الثلاثاء، في غارات نفذتها طائرات روسيا وقوات النظام على حلب وريفها. واستهدفت غارات أخرى قرى بريف إدلب.

Published On 26/4/2016
Fighters from the People's Protection Units (YPG), who are fighting alongside with the Democratic Forces of Syria, ride on a pick-up truck during what they said was an offensive against Islamic State militants to take control of Tishrin dam, south of Kobani, Syria December 26, 2015. A U.S.-backed alliance of Syrian Kurds and Arab rebel groups, supported by U.S. coalition planes, captured the dam on Saturday from Islamic State, cutting one of its main supply routes across the Euphrates, an alliance spokesman said. Picture taken December 26, 2015. REUTERS/Rodi Said

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن بلاده سترسل 250 عسكريا إضافيين إلى سوريا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، وهو ما أثار أسئلة عن وجهة العسكريين، وهل ستحقق نتائج ملموسة على الأرض؟

Published On 26/4/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة