انتهاء مناورات بغزة تحاكي حروبا سابقة

أنهت وزارة الداخلية في قطاع غزة سلسلة مناورات شملت مدن ومناطق القطاع، وذلك استعدادا للتعاطي مع أي عدوان إسرائيلي على القطاع.

وقد تخللت هذه المناورات محاكاة لقصف إسرائيلي وعمليات إخلاء لمقار أمنية وإجلاءِ جرحى وتفجيرات وإطلاق نار بالذخيرة الحية.

وتأتي هذه المناورة -التي كانت المباني المدمرة بفعل العدوان الإسرائيلي الأخير مسرحا لها- في الوقت الذي تصاعدت فيه وتيرة التهديدات الإسرائيلية ضد قطاع غزة.

من جانبه، قال المدير العام لقوى الأمن الداخلي بغزة توفيق أبو نعيم إن الهدف من هذه المناورات هو تلافي الأخطاء التي حدثت في الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أخطرت السلطات الإسرائيلية الاثنين نحو ألف فلسطيني بإخلاء مساكنهم في منطقة الأغوار شمال الضفة الغربية لغرض إجراء مناورات تدريبية. وهذه هي عملية الترحيل الأوسع بعد عمليات ترحيل وقعت في الصيف الماضي.

بدأت عشرات العائلات الفلسطينية في التجمعات البدوية بمنطقة الأغوار الشمالية إخلاء منازلها قسرا تنفيذا لأوامر جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي يمهد لإجراء مناورات عسكرية واسعة في مناطق سكناها والجبال المحيطة.

نشرت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، تسجيلا مصورا لـ"وحدة النخبة القسامية" وهي تقوم بتدريبات ومناورات تحاكي اقتحام مواقع إسرائيلية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة