محكمة إسرائيلية تقضي بأهلية قاتل أبو خضير

المحكمة الإسرائيلية حددت يوم 3 مايو/أيار لإصدار الحكم ضد حاييم بن دافيد 
(أسوشيتد برس)
المحكمة الإسرائيلية حددت يوم 3 مايو/أيار لإصدار الحكم ضد حاييم بن دافيد (أسوشيتد برس)

أصدرت محكمة إسرائيلية حكما يقضي بأهلية المتهم الرئيسي بخطف وقتل الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير حرقا عام 2014، وهو ما يتيح لها إصدار حكم عليه في تهم القتل والخطف في وقت لاحق.

وقد أقرت المحكمة المركزية في القدس المحتلة في جلسة اليوم الثلاثاء، بأن المتهم يوسف حاييم بن دافيد لا يعاني من أية اضطرابات نفسية، وقد نفذ الجريمة وهو في كامل وعيه وعلى دراية كاملة بتفاصيلها، وذلك خلافا لما ادعاه محاميه سابقا من أنه غير مؤهل للمثول أمام القضاء.

كما أدين بن دافيد (31 عاما) بمحاولة خطف طفل فلسطيني آخر من حي بيت حنينا في القدس المحتلة في الليلة التي سبقت ليلة قتل أبو خضير، وبحرق سيارات تعود ملكيتها لفلسطينيين في حي صور باهر وحزما.

من جهته، أكد مهند جبارة محامي عائلة أبو خضير -لوكالة الصحافة الفرنسية- أن "الحكم اليوم جاء متأخرا ولكنه خطوة في الاتجاه الصحيح".

وحددت المحكمة يوم 3 مايو/أيار لإصدار الحكم على بن دافيد الذي أدانته في السابق بالقتل، ولكنها علقت إصدار الحكم لحين التأكد مما إذا كان يعاني من أمراض نفسية أم لا.

وكانت المحكمة قد حكمت قبل شهرين بالسجن المؤبد على أحد القاصرين وبالسجن مدة 21 عاما على قاصر آخر شاركا بن دافيد في تنفيذ الجريمة.

وقتل محمد أبو خضير (16 عاما) -من حي شعفاط في شرق القدس المحتلة- في 2 يوليو/تموز 2014، بعدما خطفه ثلاثة إسرائيليين وضربوه ونكلوا به ورشوا عليه البنزين وأحرقوه وهو على قيد الحياة في غابة غرب القدس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

رفضت المحكمة المركزية الإسرائيلية إدانة المتهم الرئيسي في قتل الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير حرقا في يوليو/تموز من العام الماضي "لاضطرابه نفسيا" رغم أنها أقرت بمسؤوليته الكاملة عن الجريمة.

لو كان قتلة أبو خضير فلسطينيين قتلوا إسرائيليا لكانت الأحكام القضائية ضدهم مختلفة تماما، ففي الضفة الغربية هناك قانون يُطبق على المستوطنين غير القانونيين وقانون آخر يُطبق على الفلسطينيين.

أجلت محكمة إسرائيلية النظر في الحالة العقلية للمستوطن يوسف حاييم بن ديفد، المتهم الرئيسي بقتل الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير حرقا، في يوليو/تموز من العام الماضي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة