قتيلان في تفجير سيارة أمن بسيناء

عناصر من الجيش المصري في منطقة الشيخ زويد شمالي سيناء (غيتي/أسوشيتد برس)
عناصر من الجيش المصري في منطقة الشيخ زويد شمالي سيناء (غيتي/أسوشيتد برس)

قالت مصادر أمنية إن شخصين قتلا وأصيب ثمانية آخرون -بينهم ثلاثة مجندين- الاثنين في انفجار استهدف سيارة أمن كانت تقل عددًا من المشتبه بهم في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء المصرية.

وأوضحت المصادر أن السيارة التابعة للشرطة تعرضت لتفجير بعبوة ناسفة على الطريق الساحلي غرب العريش. وأغلقت قوات الأمن المنطقة تحسبا لأن تكون هناك عبوات ناسفة أخرى لم تنفجر.

وفي بيان مصور، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية تبنيه لتلك العمليات، وعرض صورا قال إنها لعمليات استهدف بها أفراد الجيش المصري وآلياته في شمال سيناء.

وتشن وزارة الداخلية حملات أمنية على منازل في العريش، واعتقلت مئات المشتبه بهم، وفق بيانات أمنية سابقة صادرة عن مديرية أمن محافظة شمال سيناء.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة لتعقب من تصفهم بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" في عدد من المحافظات، وخاصة شمال سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفادت مصادر للجزيرة أن ضابطين وجنديين مصريين قتلوا في هجوم شنه مسلح على كمين للجيش شمال سيناء، بعد ساعات من هجوم بالمنطقة نفسها، أدى إلى مقتل أربعة من الأمن.

ذكرت مصادر أمنية اليوم السبت أن أربعة من قوات الأمن المصرية، بينهم ضابطان، قتلوا في هجوم بالرصاص في محافظة شمال سيناء. وأضافت أن أربعة مسلحين يستقلون دراجتين ناريتين شنوا الهجوم.

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنها بصدد مراجعة عمليات المراقبة التي تنفذها قواتها ضمن البعثة الدولية لحفظ السلام في شبه جزيرة سيناء، بما يسمح باستخدام التكنولوجيا وسحب بعض القوات.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة