اتهام جندي إسرائيلي بالقتل "الخطأ" لجريح فلسطيني

وجهت محكمة عسكرية إسرائيلية اليوم الاثنين اتهاما إلى جندي إسرائيلي بالقتل غير العمد بعدما قتل بالرصاص فلسطينيا مصابا في مدينة الخليل الشهر الماضي.

وأوردت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أجزاء من مذكرة الاتهام جاء فيها أن الجندي خالف قواعد الاشتباك، وأن الفلسطيني الذي يدعى عبد الفتاح الشريف لم يكن يشكل خطرا عندما تم إطلاق النار عليه وقتله.

وكان الجندي محتجزا بتهمة القتل العمد، لكن تهمة القتل الخطأ -وهي أقل- تعكس وجهة نظر تفيد بأنه لم يكن متعمدا، وقد تبلغ عقوبته السجن لمدة 20 عاما.

وكان مقطع فيديو التقط بمعرفة فلسطيني متطوع لصالح منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية الحقوقية، قد أظهر جنديا إسرائيليا يطلق النار صوب رأس فلسطيني في مدينة الخليل كان ملقى على الأرض مصابا برصاص الاحتلال الذي زعم أنه طعن جنديا إسرائيليا، دون أن تقدم له الطواقم الإسرائيلية الإسعافات اللازمة.

وأدى مقطع الفيديو إلى تسليط الضوء على القضية، كما طالبت القيادة الفلسطينية الأمم المتحدة بإجراء تحقيق بشأن ما وصفته بأنها "أعمال قتل خارج نطاق القانون".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

هدم الجيش الإسرائيلي منشآت زراعية ومساكن من الصفيح قرب مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية بذريعة أنها غير مرخصة. وتستهدف عملية الهدم طرد السكان الفلسطينيين لصالح مستوطنة مجاورة لهم.

دافع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن "أخلاق" الجيش الإسرائيلي بعد اعتقال جندي بتهمة إطلاق النار على جريح فلسطيني وقتله، وهو ما اعتبر تداركا لتصريحاته وتراجعا عن إدانة الجندي القاتل.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة