شهيد برصاص الاحتلال في الخليل

محاولة طعن سابقة أسفرت عن استشهاد منفذها بعد أن أطلق الاحتلال النار عليه (الجزيرة-أرشيف)
محاولة طعن سابقة أسفرت عن استشهاد منفذها بعد أن أطلق الاحتلال النار عليه (الجزيرة-أرشيف)

استشهد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مخيم العروب شمال مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وزعم الاحتلال أن الفلسطيني إبراهيم محمد الغروز هرول باتجاه جنود على أحد الحواجز بالمنطقة وهو يشهر فأسا محاولا مهاجمة الجنود.

وقال شهود عيان إن القوات الإسرائيلية أغلقت المنطقة بالكامل، ومنعت المواطنين وطواقم الإسعاف الفلسطينية من تقديم الإسعاف للشاب، كما احتجزت قوات الاحتلال جثمان الشهيد.

وقالت ناطقة باسم جيش الاحتلال إن الجندي أصيب بشكل طفيف ولم ينقل إلى المستشفى، بينما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية "استشهاد إبراهيم محمد الغروز برادعيه (54 عاما) عند مدخل مخيم العروب".

ويأتي الحادث بعد أسبوعين من الهدوء بالأراضي الفلسطينية التي شهدت، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة شرطة الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد موقع ويلا الإخباري أن أجهزة الأمن الإٍسرائيلية تدرك أنها تواجه جيلا جديدا من الشباب الذين يقومون بعمليات الطعن لم تعهده من قبل، وهي لا تملك تفسيرا معقولا لما يحدث.

استشهد فلسطينيان اليوم الخميس بحاجز قرب الحي الاستيطاني “تل رميدة” في الخليل، بعدما استهدفهما الجيش الإسرائيلي بزعم أنهما طعنا جنديا، ليصبح عدد الشهداء منذ الهبة الفلسطينية 209.

أظهر مقطع فيديو التقط اليوم الخميس أحد جنود الاحتلال الإسرائيلي يطلق النار على رأس فلسطيني في مدينة الخليل وهو ملقى على الأرض بعد إصابته، بزعم محاولته طعن جندي إسرائيلي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة