مقتل ضابط جديد من القوات الإيرانية الخاصة بسوريا

تشييع سابق لجثمان أحد عناصر الحرس الثوري الإيراني الذين قتلوا في سوريا (الأوروبية)
تشييع سابق لجثمان أحد عناصر الحرس الثوري الإيراني الذين قتلوا في سوريا (الأوروبية)

أعلنت وسائل إعلام إيرانية عن مقتل ضابط من القوات الخاصة التابعة للجيش الإيراني في سوريا، ليلتحق بعشرات القتلى الإيرانيين من عسكريين وضباط من القوات الخاصة والحرس الثوري الإيراني.

ويأتي الإعلان عن مقتل الضابط بعد يومين من الإعلان عن مقتل أربعة من القوات الخاصة خلال الاشتباكات جنوب مدينة حلب شمالي سوريا، ليرتفع عدد القتلى العسكريين الإيرانيين إلى 230 منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت وكالة تسنيم المقربة من الحرس الثوري الإيراني ومواقع إخبارية إيرانية أخرى قالت في وقت سابق إن من بين القتلى العقيد مجتبى ذو الفقار نسب، والملازمين مجتبى يد اللهي ومحسن قياسطلو.

وأضافت أن هؤلاء قتلوا خلال قيامهم بمهامهم مستشارين عسكريين في سوريا، حسب تعبيرها.

كما يأتي مصرع عناصر القوات الخاصة بعد أيام من إعلان أمير علي أراسته نائب منسق القوات البرية في الجيش الإيراني أن بلاده أرسلت عناصر من الوحدات الخاصة -المعروفة بأصحاب القبعة الخضراء التي تشكل اللواء 65- للقيام بما سماها مهام استشارية في سوريا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن أربعة من ضباط الحرس الثوري -أحدهم برتبة عقيد- قتلوا في سوريا خلال مواجهات، ليرتفع عدد القتلى الإيرانيين فيها إلى 211 منذ شهر أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

قال قائد عسكري إيراني إن بلاده سترسل قوات برية خاصة إضافية لدعم النظام السوري. في الأثناء، أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل المزيد من الضباط الإيرانيين في معارك داخل سوريا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة