جبهة النصرة تنشر اعترافات لأسير من حزب الله

نشرت جبهة النصرة في سوريا مقطعا مصورا قالت إنه لاعترافات أسير لديها من عناصر حزب الله اللبناني.

ويظهر في المقطع الشاب الأسير الذي قال إنه من مواليد 1990، وهو متأثر بإصاباته.

وقال الأسير إنه انضم لحزب عام 2010، وشارك معه في معركة القصير ومعركة جرود القلمون ورأس معرى وجرود عرسال.

وأكد أنه شارك في الهجوم على بلدة العيس في حلب ضمن عناصر حزب الله التي كانت تقاتل إلى جانب قوات النظام بدعم من مقاتلين إيرانيين وعراقيين وأفغانيين.

وأوضح الشاب أنه أصيب بمعركة بلدة العيس في رجله وكتفه، ووقع بعدها أسيرا لدى جبهة النصرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يتجاهل حزب الله الهدنة الموقعة بين جيش الفتح ووفد إيراني بالزبداني وكفريا والفوعة، كما يتجاهل الاتفاق الذي تبناه مجلس الأمن لوقف الأعمال “العدائية” بسوريا ليوقّع على عديد الخروقات.

يتهم نازحون من القلمون في غربي سوريا حزب الله اللبناني والنظام السوري بتعمد تغيير ديمغرافية المنطقة عقب السيطرة عليها، إضافة إلى تهجير شبابها واعتقالهم أو استنزافهم عبر التجنيد للقتال بصفوفه.

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن قادة من حزب الله اللبناني يقاتلون إلى جانب النظام السوري اعترفوا بأن روسيا تزودهم بصواريخ موجهة بالليزر وأخرى بعيدة المدى، بدون شروط أو التزامات مسبقة.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة