اجتماع دولي بتونس الثلاثاء لدعم ليبيا

المجتمع الدولي يتطلع إلى استقرار حكومة السراح لمساندتها في مواجهة تمدد تنظيم الدولة (الأوروبية-أرشيف)
المجتمع الدولي يتطلع إلى استقرار حكومة السراح لمساندتها في مواجهة تمدد تنظيم الدولة (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت وزارة الخارجية التونسية اليوم الأحد أن كبار الموظفين في مؤسسات مالية دولية وإقليمية سيعقدون الثلاثاء المقبل اجتماعا في تونس لبحث الدعم الدولي لليبيا.
    
وأوضحت الوزارة في بيان أن ممثلين عن 15 مؤسسة مالية ومنظمة إقليمية ودولية متخصصة، وأربعين دولة عربية وغربية سيشاركون في هذا الاجتماع الذي تنظمه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وسفارة المملكة المتحدة بليبيا والموجودة مؤقتا في تونس.
    
وكانت حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج دخلت العاصمة الليبية طرابلس في الثلاثين من مارس/آذار الماضي، وسرعان ما حظيت هذه الحكومة بدعم سياسي كبير مع إعلان بلديات ومدن في الغرب وفي الجنوب الولاء لها، كما نالت تأييد المؤسسات المالية والاقتصادية الرئيسية، وهي المصرف المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط والمؤسسة الليبية للاستثمار في طرابلس.
    
وأعلن رئيس البرلمان في طبرق عقيلة صالح اليوم الأحد أن المجلس سيجتمع "خلال الأسابيع القادمة" لمنح الثقة لحكومة الوفاق الوطني التي انتقلت إلى طرابلس.
    
ويتطلع المجتمع الدولي إلى استقرار حكومة السراج بشكل كامل في طرابلس لمساندتها في مواجهة خطر تمدد تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا ومكافحة الهجرة غير الشرعية من السواحل الليبية نحو أوروبا.
    
وتعهدت الدول الكبرى -إلى جانب الاعتراف بشرعيتها وحصر التعامل معها- بتقديم الدعم المالي للحكومة، والنظر في مساندتها عسكريا في مواجهة تنظيم الدولة الذي يسيطر على مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) على مسافة نحو ثلاثمئة كلم من سواحل أوروبا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

عقد أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي جلسة تشاورية بمدينة البيضاء الليبية، وذلك  عقب عودتهم من سلطنة عُمان التي استضافت عاصمتها مسقط عدة جلسات تشاورية للهيئة على مدى الأسابيع الماضية. وقد تغيب أعضاء المنطقة الغربية عن الجلسة. وكان رئيس الهيئة المكلف الجيلاني ارحومة قد دعا إلى مناقشة تعديل اللائحة الداخلية، ووضع جدول زمني للفترة المتبقية […]

تتطلع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لعقد اتفاقية بين الاتحاد الأوروبي وليبيا لاستعادة اللاجئين، مماثلة للاتفاقية التي وقعها رؤساء الدول والحكومات الأوروبية مع تركيا في العشرين من مارس/آذار الماضي.

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أن الحلف بصدد إطلاق مبادرات جديدة لتعزيز القدرات الأمنية للعديد من الدول حول العالم -خاصة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا- لمواجهة خطر تنظيم الدولة المتصاعد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة