النجيفي يطالب بنشر الجيش في ديالى

دعا ائتلاف "متحدون" البرلماني العراقي الذي يرأسه نائب رئيس الجمهورية المقال أسامة النجيفي، حكومة بغداد إلى إرسال قوات من الجيش لضبط الأوضاع في محافظة ديالى (شمال شرق بغداد).

وقال الائتلاف إن ديالى تشهد انتشارا متكررا لجماعات مسلحة، تقطع الطرق وتسيطر على الدوائر الرسمية، فضلا عن فرضها حظر التجول على السكان.

وأوضح الائتلاف في بيان أن المطلوب هو إرسال قوات من الجيش غير مسيّسة وتتحلى بالمهنية، من أجل فرض سلطة القانون في المحافظة.

وأضاف البيان أنه في ظل استمرار هذه الخروق، فإن رغبة أهالي ديالى ونوابها في توفير حماية دولية لهم أصبحت أمرا مشروعا.

وحمّل البيان مسؤولية ما يجري في ديالى لجماعات مسلحة وصفها بالمنفلتة، دفعت الأهالي للهجرة إلى إقليم كردستان بحثا عن الأمن.

وقبل أيام دعا نواب في البرلمان العراقي عن محافظة ديالى رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى تسلم الملف الأمني للمحافظة باعتباره القائد العام للقوات المسلحة واعتبارها منزوعة السلاح، وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية وإنهاء سياسة التغيير السكاني في المحافظة.

وتشهد مدينة المقدادية في المحافظة منذ عدة أيام اعتداءات تقوم بها مليشيات الحشد الشعبي ضد المدنيين، تتضمن عمليات اغتيال واقتحام للبيوت وقصف للأحياء السكنية انتقاما لمقتل عدد من قادتهم بتفجير تبناه تنظيم الدولة الإسلامية داخل مجلس عزاء. 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اتهم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حزب البعث المنحل بالضلوع في الهجمات الطائفية في مدينة المقدادية بمحافظة ديالى. ويأتي الاتهام رغم تواتر تقارير عن مسؤولية مليشيات شيعية عن تلك الهجمات.

قالت مصادر عراقية إن أجواء من التوتر تسيطر على سكان مدينة المقدادية بمحافظة ديالى شمال شرقي بغداد، تخوفا من استهداف السنة في عمليات انتقامية عقب التفجير الذي استهدف الحشد الشعبي.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة