التحالف: وساطة قبلية على الحدود السعودية اليمنية

جندي سعودي أثناء صد هجوم للحوثيين أعلنت عنه السعودية في قطاع نجران على الحدود مع اليمن (الجزيرة)
جندي سعودي أثناء صد هجوم للحوثيين أعلنت عنه السعودية في قطاع نجران على الحدود مع اليمن (الجزيرة)

أعلنت قوات التحالف العربي عن وساطة قبلية على الحدود السعودية اليمنية لإدخال مواد الإغاثة إلى اليمن، رافقها الإفراج عن بعض المعتقلين من الجانبين.

وقد رحب التحالف بالتهدئة على الحدود اليمنية للتوصل إلى حل سياسي وفق قرار مجلس الأمن الدولي.

وقال مراسل الجزيرة في الرياض علي باوزير إن التحالف رحب بهذه الوساطة التي سعت فيها بعض القبائل الحدودية في اليمن، والتي تم بموجبها إدخال بعض مشايخ هذه القبائل أمس الثلاثاء إلى الأراضي السعودية.

وشفع هؤلاء المشايخ في الجندي السعودي العريف جابر الكعبي الذي أفرج عنه، كما تسلموا في المقابل سبعة أشخاص يمنيين تم القبض عليهم في وقت سابق من قبل حرس الحدود السعودي.

وأضاف المراسل أن هذه الوساطة جاءت بسبب الوضع الصعب في المناطق الحدودية في اليمن التي تأثرت كثيرا بتبادل إطلاق النار مع الحوثيين وأنصارهم عبر الحدود.

وأوضح أن هذه الأمور تأتي في إطار تهدئة ورفض للحرب من جميع الأطراف، وذلك من أجل الوصول إلى حل سياسي دعت إليه هذه الأطراف بما فيها المجتمع الدولي، وكذلك لتدارك الوضع الإنساني وإدخال المساعدات الغذائية والطبية إلى اليمن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكد وزير الخارجية السعودي أن مهمة أي قوات قد ترسلها السعودية لسوريا ستقتصر على قتال تنظيم الدولة ضمن التحالف الدولي، وأن التحالف العربي سيمضي بعملياته باليمن حتى تستعيد الشرعية الزمام.

أكدت السعودية والحكومة اليمنية ضلوع حزب الله اللبناني مباشرة في الحرب بين الحكومة الشرعية والانقلابيين من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع، والتخطيط لشن عمليات داخل الأراضي السعودية.

اتهمت السعودية واليمن حزب الله اللبناني بالضلوع مباشرة في تدريب الحوثيين والتخطيط لعمليات إرهابية في الأراضي السعودية، وأكدت الدولتان وجود أدلة ووثائق سيتم تقديمها إلى مجلس الأمن وجامعة الدول العربية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة