الصيد: أسلحة متطورة كانت بيد منفذي هجوم بنقردان

الصيد: أغلب المشاركين في هجوم بنقردان من التونسيين (الأوروبية)
الصيد: أغلب المشاركين في هجوم بنقردان من التونسيين (الأوروبية)

قال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد اليوم الثلاثاء إن بلاده اكتشفت مخازن أسلحة متطورة بمدينة بنقردان بعد التحقيقات الأولية مع مسلحين جرى اعتقالهم عقب اشتباكات أمس، بينما قال مراسل الجزيرة إن الاشتباكات تجددت بين الجيش ومسلحين بضواحي بنقردان، تزامنا مع تمشيط قوات الأمن المنطقة القريبة من الحدود مع ليبيا.

وأضاف الصيد -في مؤتمر صحفي حول الأحداث الأمنية الأخيرة- أنه لم يتأكد بعد إذا كان المسلحون قد تسللوا من ليبيا، مشيرا إلى أن التحقيقات ما تزال متواصلة مع السبعة الذين جرى اعتقالهم خلال مواجهات أمس، وقال إن التحقيقات أدت إلى التعرف على مخازن للأسلحة بالمدينة، ومنها شاحنة مليئة بالأسلحة المتطورة، فضلا عن اكتشاف ثلاثة مخابئ لأسلحة نوعية.

وذكر الصيد أن نحو خمسين مسلحا شاركوا في الهجوم الذي كان يرمي إلى "إقامة إمارة داعشية"، مضيفا أن أغلب المشاركين في الهجوم تونسيون، وهناك جنسيات أخرى، وقال إن إشارة بدء الهجوم أعطيت من منطقة بجوار ثكنة للجيش قرب المدينة الواقعة على بعد 650 كلم جنوب العاصمة.

هجوم ثلاثي
ووفق المسؤول التونسي فإن الهجوم كان متزامنا ويهدف إلى احتلال ثكنة الجيش ومنطقة الحرس الوطني (الدرك) ومنطقة الأمن الوطني، مضيفا أن قوات الجيش والأمن الداخلي تصدت بسرعة وقوة للمهاجمين وأحبطت الهجوم.

وبلغت آخر حصيلة للهجوم في بنقردان 36 قتيلا من المسلحين وأسر سبعة آخرين، في حين قتل من القوات الأمنية والجيش 12 شخصا، وقتل سبعة مدنيين، كما جرح في الهجوم 14 من قوى الأمن والجيش وثلاثة مدنيين، وشدد رئيس الوزراء على أن سكان بنقردان ساعدوا قوى الأمن في إفشال الهجوم.

وذكرت الداخلية أن قوات الأمن تمشط اليوم منطقة بنقردان، وأن الوضع في المدينة مستقر، وأضاف المتحدث باسم الوزارة ياسر مصباح أن حظر التجول الليلي الذي فرضته السلطات في بنقردان تم احترامه.

إتلاف قنابل
وأضاف المتحدث -في تصريحات لوكالة تونس أفريقيا للأنباء الرسمية- أن سماع دوي انفجار كبير وسط بنقردان ناجم عن إتلاف ثلاث قنابل يدوية.

وفي سياق متصل، قال مراسل الجزيرة من حدود تونس مع ليبيا محمود عبد الواحد إن معبر باب جدير ما يزال مغلقا، مضيفا أن السلطات الليبية قررت إغلاقه بناء على طلب من السلطات التونسية، وأشار إلى أن إغلاق المعبر الحدودي القريب من بنقردان سيستمر إلى أجل غير معلوم إلى حين استتباب الأمن بالمنطقة.

كما شمل الإغلاق معبرا حدوديا آخر بين البلدين هو معبر ذهيبة الواقع على بعد 100 كلم جنوب معبر باب جدير.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يخيّم هدوء حذر على مدينة بنقردان بجنوب تونس، عقب يوم دام جراء مواجهات لقوات الأمن والجيش التونسي مع مسلحين يشتبه في ارتباطهم بتنظيم الدولة الإسلامية، سقط فيها 53 قتيلا.

8/3/2016

أعلنت الداخلية التونسية فرض حظر ليلي للتجوال بمدينة بنقردان عقب المواجهات التي شهدتها المدينة بين قوات الأمن ومسلحين. وبلغت الحصيلة الأولية للعملية المسلحة 21 قتيلا بصفوف المسلحين ومقتل أربعة مدنيين.

7/3/2016

تجددت المواجهات بمدينة بنقردان جنوبي تونس بعد مقتل 53 شخصا بينهم 35 مسلحا يرجح انتماؤهم لتنظيم الدولة. وكان المسلحون هاجموا مقار عسكرية وأمنية, وأعلنت السلطات حظرا للتجوال ليلا بالمدينة.

7/3/2016

تجددت الاشتباكات بين الأمن التونسي ومسلحين يشتبه فيهم بالانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية في أطراف مدينة بنقردان، بالتزامن مع دخول حظر التجول الليلي الذي فرضته السلطات حيز التنفيذ.

7/3/2016
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة