موسكو: سنكمل انسحابنا من سوريا في ثلاثة أيام

طائرات روسية من طراز سوخوي25 تهبط في قاعدة بجنوب روسيا بعد العودة من سوريا (أسوشيتد برس)
طائرات روسية من طراز سوخوي25 تهبط في قاعدة بجنوب روسيا بعد العودة من سوريا (أسوشيتد برس)

قال قائد سلاح الطيران والفضاء الروسي فيكتور بونداريف إن إنجاز سحب الجزء الأساسي من القوات الجوية الروسية في سوريا سيتم في غضون ثلاثة أيام كحد أقصى، بينما أكدت مصادر عسكرية روسية أن موسكو ستحتفظ بعدد من طائراتها ومروحياتها في الساحل السوري.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة كومسومولسكايا برافدا اليوم الخميس قال بونداريف إن موسكو ستستكمل سحب معظم قواتها من سوريا في غضون يومين أو ثلاثة، وإن المروحيات المتواجدة في قاعدة حميميم بمحافظة طرطوس الساحلية السورية سيتم نقلها عبر طائرات الشحن العسكرية، رافضا تحديد عدد الطائرات التي ستعود أو التي ستبقى في سوريا.

من ناحيتها، قالت صحيفة فيدوموستي الروسية نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع إن روسيا ستحتفظ في قاعدة حميميم بمقاتلات من طراز سوخوي35 وسوخوي30، إضافة إلى سرب من قاذفات سوخوي24 وسرب من المروحيات المقاتلة من طراز مي24 ومي35.

وسبق أن كشفت مصادر روسية أن موسكو ستبقي على بطاريات صواريخ "أس 400" المضادة للطائرات، وعلى نحو ألف عسكري في أكثر من قاعدة عسكرية بسوريا.

على الصعيد نفسه، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست للصحفيين إن هناك دلائل على أن الجيش الروسي ينفذ ما جاء في إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن بدء سحب جزء من القوات الروسية في سوريا، مضيفا "ولكن من السابق لأوانه استخلاص نتيجة واضحة بشأن مدى تأثير التغيير في الوضع العسكري بسوريا على موقف (رئيس النظام السوري بشار) الأسد خلال المفاوضات الجارية في جنيف".

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي ستيف وارن قد صرح أمس بأن التحالف لم يلمس بعد دلائل على سحب كبير للقوات الروسية من سوريا، مشيرا إلى أن ثماني إلى عشر طائرات روسية غادرت سوريا حتى الآن.

وليست هناك إحصاءات مؤكدة لحجم القوات الروسية في سوريا، لكن التقديرات تتراوح بين 36 وستين طائرة قاذفة ومقاتلة من طرازات سوخوي المختلفة، فضلا عن نحو 14 مروحية عسكرية وعدد غير معروف من طائرات الاستطلاع بلا طيار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد التحالف الدولي أن روسيا لم تسحب سوى جزء يسير من قواتها الجوية من سوريا. كما قالت لندن وواشنطن إنهما لم تتأكدا من جدية الانسحاب, وهو ما يثير شكوكا حوله.

16/3/2016

وصف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الانسحاب الجزئي للقوات الروسية من سوريا بالخطوة الإيجابية للغاية. ونفى الجبير أن تكون وراء هذا الانسحاب صفقة مع روسيا بشأن النفط.

16/3/2016

قال رئيس الوفد المفاوض للنظام السوري بمفاوضات جنيف بشار الجعفري، إن القرار الروسي بالانسحاب الجزئي من سوريا تم بصورة مشتركة ومنسقة، مستبعدا الدخول في المفاوضات مع المعارضة خلال هذه المرحلة.

16/3/2016

وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جود ظريف قرار روسيا سحب قواتها من سوريا “بالمؤشر الإيجابي” الذي يدل على إمكانية صمود اتفاق وقف إطلاق النار بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة المسلحة.

16/3/2016
المزيد من حروب
الأكثر قراءة