الأحمر وقائد بالتحالف بحثا في مأرب استعادة صنعاء

زيارة الأحمر وفهد بن تركي (وسط) لمأرب
فهد بن تركي (حامل البندقية) وعلى يمينه علي محسن الأحمر وعلى يساره محمد المقدشي (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-خاص

قام الفريق الركن علي محسن الأحمر نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية بزيارة هي الأولى لمحافظة مأرب (شرقي اليمن) منذ تعيينه مؤخرا في منصبه، ورافقه قائد العمليات الخاصة المشتركة لدول التحالف العربي اللواء الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود.

وكان في مقدمة مستقبليهما في معسكر "تداوين" قرب مدينة مأرب المحافظ سلطان العرادة، ورئيس هيئة أركان الجيش اليمني اللواء محمد المقدشي، وعقد القائد العسكري اليمني وقائد العمليات الخاصة لقوات التحالف اجتماعا مع أبرز القادة العسكريين للجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مأرب والمحافظات القريبة منها.

وقالت مصادر عسكرية للجزيرة نت إن الاجتماع ناقش سبل تقدم الجيش الوطني لاستعادة العاصمة صنعاء وبقية المناطق اليمنية، وما أنجزته قوات الشرعية خلال الأيام الماضية.

من جهته، نقل مراسل الجزيرة عبد الكريم الخياطي عن الأحمر قوله إن الزيارة تهدف إلى الاطلاع على سير العمليات والخطط العسكرية القادمة لاستكمال استرداد الدولة، خاصة صنعاء. كما نقل عن اللواء الركن فهد بن تركي قوله إن دول الخليج ودول التحالف ستظل سندا لقوات الشرعية في اليمن.

وأضاف أن قدوم قائد القوات الخاصة المشتركة للتحالف إلى محافظة مأرب يعبر عن دعم التحالف والسعودية للفريق الركن علي محسن الأحمر.

وهذه هي الزيارة الأولى للفريق الأحمر منذ مغادرته صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول 2014 إثر اجتياح العاصمة اليمنية من قبل مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح واحتلالهم منزله.

ويعدّ الفريق الأحمر من أبرز القادة العسكريين اليمنيين، وعيّنه مؤخرا الرئيس عبد ربه منصور هادي نائبا للقائد الأعلى للقوات المسلحة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Fighters loyal to Saudi-backed Yemeni government celebrate after clashes with Houthi rebels and their allies in the central city of Taiz, Yemen, 11 March 2016. According to reports, Saudi-backed Yemeni forces have advanced in the central city of Taiz, breaking a ten-month siege imposed by Houthi rebel militias and their allies. Around 200,000 people live in Yemen's third largest city suffer a humanitarian crisis amid fighting between Houthi militias and the Saudi-backed forces loyal to Yemeni President Abd Rabbuh Mansur Hadi.

أفادت مراسلة الجزيرة بتواصل الاشتباكات بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني وبين مليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع غرب مدينة تعز، كما استرجعت المقاومة منطقة سيطر عليها الحوثيون في البيضاء.

Published On 16/3/2016
Fighters loyal to Saudi-backed Yemeni government take positions during clashes with Houthi rebels and their allies in the central city of Taiz, Yemen, 11 March 2016. According to reports, Saudi-backed Yemeni forces have advanced in the central city of Taiz, breaking a ten-month siege imposed by Houthi rebel militias and their allies. Around 200,000 people live in Yemen's third largest city suffer a humanitarian crisis amid fighting between Houthi militias and the Saudi-backed forces loyal to Yemeni President Abd Rabbuh Mansur Hadi.

أعلن الجيش الوطني والمقاومة الشعرية في اليمن فك الحصار عن مدينة تعز من الجهة الجنوبية الغربية التي تصلها بمدينة عدن، بعدما استعادا السيطرة على مناطق من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع.

Published On 12/3/2016
دخل الحوثيون محافظة البيضاء بمساندة قوات الجيش الموالي للمخلوع صالح بعد أيام سيطرتهم على العاصمة صنعاء لجزيرة نت

طالب القيادي بجماعة الحوثي يوسف الفيشي المسؤولين الإيرانيين بالابتعاد عن الصراع اليمني، بينما أعلن التحالف العربي باليمن أنه استجاب لمطالب من شخصيات يمنية بالتهدئة على الحدود اليمنية السعودية لإدخال المساعدات.

Published On 9/3/2016
المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة