الزياني: مجلس التعاون جاهز لصد أي اعتداء

الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني (الجزيرة)
الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني (الجزيرة)
كشف الأمين العام لـ مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني عن وجود أخطار تهدد مصالح دول الخليج أبرزها "الإرهاب" والتدخل الإيراني، مؤكدا أن دول المجلس تمتلك القوة لصد أي اعتداء. 

وأكد الزياني لصحيفة "الحياة" اللندنية نشرته اليوم الأحد أن دول المجلس تمتلك اليوم القوة العسكرية القادرة على صد أي اعتداء، موضحا أن مجلس التعاون منذ نشأته عام 1981 حافظ على مكانته كمنظمة إقليمية فاعلة ومؤثرة وطموحة.

كما أوضح أن المجلس أثبت خلال السنوات الماضية أنه كيان راسخ ومتماسك، وأنه قادر على مواجهة مختلف التحديات والأزمات الدولية وتحويلها إلى فرص للنمو والارتقاء والتقدم والازدهار. 

وفي الحوار ذاته، قال الأمين العام إن مجلس التعاون يهدف إلى دعم ومساعدة الأشقاء والأصدقاء ونصرة قضايا العرب والمسلمين، والإسهام في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي، ومساندة جهود المجتمع الدولي في معالجة القضايا الدولية التي تؤثر في الأمن والسلم الدوليين. 

وفيما يتعلق بالأخطار التي تواجه المنطقة، قال الزياني إن "الإرهاب" يأتي في مقدمتها، وما ترتكبه تنظيماته "المتطرفة" من جرائم وانتهاكات تتنافى مع القيم الأخلاقية والإنسانية وتتعارض مع كل القوانين الدولية.

واعتبر الزياني أن من ضمن التهديدات أيضا التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لدول المجلس، واستمرارها في دعم الخلايا "الإرهابية" وتمويلها وتهريب الأسلحة والمتفجرات.

المصدر : الألمانية + الحياة اللندنية

حول هذه القصة

أعلن وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والأردن والمغرب بختام اجتماعهم بالرياض دعمهم إيجاد حل سياسي لإنهاء الصراع في اليمن وسوريا ورفضهم التام للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لدول المنطقة.

أكد مجلس الوزراء السعودي قرار دول مجلس التعاون الخليجي تصنيف حزب الله اللبناني منظمة إرهابية، ورحب بإدانة وزراء الداخلية العرب أعمال الحزب التي تستهدف استقرار عدد من الدول العربية.

استنكر وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون الخليجي ما وصفوه بتعنّت مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح وسعيهما لعرقلة إعادة المشاورات السياسية، كما أدانوا اعتداءاتهم العشوائية على المناطق الجنوبية للسعودية مع اليمن.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة