مصرع 18 منهم 12 شرطيا بحادث سير جنوب سيناء

مواطنون تجمهروا في موقع الانفجار الذي استهدف دورية أمنية بمحافظة الجيزة (الأوروبية)
مواطنون تجمهروا في موقع الانفجار الذي استهدف دورية أمنية بمحافظة الجيزة (الأوروبية)

قتل 18 شخص بينهم 12 شرطيا في حادث سير وقع مساء الأربعاء في جنوب شبه جزيرة سيناء، بحسب إفادة السلطات المصرية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن "حادث تصادم وقع بين سيارة ميكروباص وسيارة نقل بطريق أبو رديس الطور بجنوب سيناء، وأسفر عن وفاة 12 من قوة قسم شرطة دهب وأربعة طلبة وشخصين اثنين مجهولي الهوية"، ولم تتحدث الوزارة عن شبهة جنائية وراء الحادث.

وخلافا لشمال سيناء الذي يشهد باستمرار هجمات مسلحة، فإن جنوب شبه الجزيرة المصرية هادئ عموما.

وفي حادث منفصل، قالت الداخلية إن "انفجارا وقع في شارع فيصل بمدينة الجيزة لدى مرور دورية أمنية في وقت متأخر من مساء الأربعاء، لكنه أسفر عن إصابة ثلاثة من المارة".

وأضاف البيان أن قوات الأمن تمكنت من القبض على أحد "المتورطين"، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حياله، دون أن يقدم تفاصيل عنه.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن، غير أن تنظيمات مسلحة اعتادت أن تعلن مسؤوليتها عن استهداف الشرطة والجيش، ومنها "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

وشهدت مصر خلال الأشهر الماضية تفجيرات متكررة في القاهرة والمحافظات الأخرى استهدف بعضها قوات الجيش والشرطة، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت مصادر للجزيرة، إن متظاهرين من معارضي الانقلاب، قتلا اليوم الجمعة برصاص الأمن المصري في مدينة دمياط الساحلية. وذكرت مصادر أمنية وطبية أن المتظاهرين قتلا في اشتباك مع الشرطة.

طالبت نقابة المحامين المصرية وزارة الداخلية بوقف الانتهاكات في حق أعضائها، وشددت -في بيان للنقيب سامح عاشور- على ضرورة “تدخل الرئاسة والبرلمان ومجلس القضاء لإعادة ضبط أداء الحكومة والوزارة”.

قتل أربعة من أفراد قوات الشرطة المصرية بإطلاق نار على سيارة للشرطة بمنطقة الخانكة في محافظة القليوبية شمال القاهرة ليرتفع عدد قتلى قوات الأمن المصري إلى سبعة يوم الأحد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة