قصف للنظام في حمص وغارات روسية بحماة

يتواصل خرق النظام السوري وروسيا للهدنة في يومها الرابع، حيث قُتل شخص في قصف مدفعي بريف حمص. كما قصفت طائرات روسية بلدة حربنفسه جنوبي حماة، بينما شهد ريف دمشق ومدينة حلب عدة اشتباكات.

وأفاد مراسل الجزيرة بمقتل شخص في قصف مدفعي لقوات النظام بعد منتصف الليل على بلدة تير معلة بريف حمص الشمالي، وهي منطقة تسيطر عليها المعارضة المسلحة ومشمولة بالهدنة. كما أطلقت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، دون أنباء عن خسائر بشرية.

كما قصفت طائرات روسية بلدة حربنفسه التي تسيطر عليها المعارضة جنوبي حماة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف المرصد أن قوات النظام أطلقت قذيفة صباح اليوم الثلاثاء على منطقة في بلدة اليادودة بمحافظة درعا، وأن طائرات حربية أغارت بعد منتصف الليل على منطقة حويجة صكر في أطراف مدينة دير الزور

وفي ريف دمشق، تجددت بعد منتصف الليل الاشتباكات بين فصائل معارضة مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الضمير، وأسفرت عن مقتل خمسة عناصر من المعارضة. 

كما شهدت مدينة حلب اشتباكات في الليل بين قوات النظام والمعارضة، وتحدث ناشطون عن قصف من الأولى على حي الصاخور.

ويوم أمس، أدى القصف الروسي إلى سقوط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح في قرى عدة بريفي إدلب الجنوبي والغربي ومدينة خان شيخون، رغم أن المنطقة خالية من عناصر تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات