وزير إسرائيلي: مصر غمرت أنفاق غزة بطلب منا

أحد الأنفاق في قطاع غزة وقد أغرق بالماء جراء مواصلة السلطات المصرية عملية إغراق الأنفاق على الحدود بمياه البحر
أحد الأنفاق في قطاع غزة وقد أغرق بالماء جراء غمر السلطات المصرية للمنطقة بمياه البحر (الأناضول)

قال وزير البنى التحتية والطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي غمر الأنفاق على حدود بلاده مع قطاع غزة بالمياه "بناءً على طلب من إسرائيل".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن شتاينتس، قوله اليوم السبت في ندوة ثقافية عُقدت في مدينة بئر السبع جنوبي إسرائيل "التنسيق الأمني مع مصر أفضل من أي وقت مضى".

وكانت السلطات المصرية قد غمرت بالمياه في الشهور الماضية عدداً من الأنفاق بين قطاع غزة والحدود الشرقية للبلاد، وفق تصريحات متعددة صدرت في أوقات سابقة عن مسؤولين بالجيش المصري.

ويعتبر شتاينتس من المسؤولين المقربين لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كما أنه عضو بالمجلس الوزاري المصغر المعني بالشؤون الأمنية والسياسية "كابينت" الذي من صلاحياته اتخاذ قرارات الحرب والسلم.

من جهة ثانية، قلل شتاينتس من شأن تقارير صدرت مؤخرا عن الأنفاق بين إسرائيل وغزة، وقال "إن مواطني إسرائيل بإمكانهم الاطمئنان حيال التهديد الذي تشكله الأنفاق على حدود القطاع".

وأضاف "إسرائيل تتعامل مع الأنفاق بجدية منذ سنوات، وقد قامت بنشاطات ذات مغزى للتصدي لها" غير أنه اعترف بعدم قدرة الحكومة على رصد كل الأنفاق.

وكان سياسيون إسرائيليون قد دعوا الأيام الأخيرة لشن حرب جديدة على قطاع غزة لوقف تهديد الأنفاق، إلا أن مسؤولين بالحكومة استبعدوا حربًا جديدة في هذه المرحلة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة إن انهيارات واسعة في التربة أدت لحدوث حفر كبيرة بمحاذاة المنطقة الحدودية الفاصلة بين الأراضي المصرية ومدينة رفح جنوب قطاع غزة بفعل قيام الجيش المصري بضخ مياه داخل الأنفاق.

وقع انهيار أرضي كبير مساء أمس الثلاثاء بالمنطقة الحدودية بين قطاع غزة ومصر جراء المياه التي تضخها مصر بشكل متقطع منذ شهرين، في محاولة لإغراق الأنفاق المنتشرة أسفل الشريط الحدودي.

Published On 4/11/2015
A Palestinian worker is lowered on a rope into a smuggling tunnel, that was flooded by Egyptian security forces, beneath the border between Egypt and southern Gaza Strip November 2, 2015. A network of Palestinian tunnels running under the frontier town of Rafah is now water-logged, destroyed by Cairo to sever what it says is a weapons smuggling route out of Gaza for Islamist insurgents in Egypt's Sinai desert. Picture taken November 2, 2015. To match PALESTINIANS-EGYPT/TUNNELS REUTERS/Mohammed Salem

حفلت الصحف الإسرائيلية بمقالات وتحليلات بشأن الأنفاق التي تقيمها المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة المحاصر، وتحدث بعضها عن مساعدات مالية أميركية لإسرائيل لاكتشاف هذه الأنفاق وتدميرها.

Published On 3/2/2016
Palestinian fighters of the Izz Al-Din al-Qassam brigades, the military wing of Palestinian Hamas organization, sit around the seven bodies of Al-Qassam fighters in Al Omari mosque during their funeral in the east of Gaza City on, 29 January 2016. Seven fighters ofrom Al-Qassam were killed after a tunnel built for fighting Israel collapsed in the Gaza Strip.

نعت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأربعاء اثنين من عناصرها، استشهدا أثناء عملهما في أحد الأنفاق بقطاع غزة.

Published On 3/2/2016
المزيد من تطبيع مع إسرائيل
الأكثر قراءة