العبادي يرفض فكرة الجدار الأمني حول بغداد

الجيش قال إن بعض الأسوار الإسمنتية ستزال من المناطق التي لم تعد تتعرض لتهديد (الجزيرة)
الجيش قال إن بعض الأسوار الإسمنتية ستزال من المناطق التي لم تعد تتعرض لتهديد (الجزيرة)

رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خططا أعلنها الجيش لبناء جدار إسمنتي حول بغداد، في محاولة لمنع هجمات من تنظيم الدولة الإسلامية، وقال إن بغداد عاصمة كل العراقيين، وإنه لا يمكن أن يكون هناك جدار أو سور يعزلها أو يمنع مدنيين آخرين من دخولها.

واعتبر رئيس الوزراء العراقي في بيان السبت أن تأمين بغداد التي يقطنها نحو أربعة ملايين نسمة سيكون من خلال إعادة تنظيم نقاط التفتيش وإغلاق الثغرات في تأمين حدود المدينة، وفي ذات الوقت تسهيل انتقال الأفراد منها وإليها.

وكان بيان عسكري صادر قبل أيام عن قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الأمير الشمري قال إن وزارة الدفاع العراقية بدأت تشييد سور إسمنتي حول بغداد، في مسعى لمنع هجمات تنظيم الدولة.

وأضاف البيان -الذي نشره موقع وزارة الدفاع على الإنترنت- أن السور الأمني المزمع إنشاؤه سيطوق المدينة من جميع الجهات، مشيرا إلى أن التحضيرات لبدء العمل انطلقت يوم الاثنين الماضي.

وقال الشمري إن بعض الأسوار الإسمنتية ستزال من المناطق التي لم تعد تتعرض لتهديد، وستستخدم في السور الجديد حول بغداد، بالإضافة إلى كاميرات مراقبة وأجهزة لكشف المتفجرات.

ويتوقع أن تبقى الأسوار والحواجز حول المنطقة الخضراء وسط بغداد، وهي منطقة شديدة التحصين تضم في الوقت الحالي مباني الحكومة والبرلمان وعددا كبيرا من السفارات بينها الأميركية والبريطانية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

ما أن أعلن قائد عمليات بغداد عبد الأمير الشمري يوم الأربعاء بدء العمل على بناء سور أمني يحيط ببغداد لمنع تسلل “الإرهابيين” إليها حتى اشتعلت الساحة العراقية بالجدل.

قال بيان عسكري صادر عن قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الأمير الشمري إن وزارة الدفاع العراقية بدأت تشييد سور إسمنتي حول العاصمة بغداد، لمنع هجمات تنظيم الدولة الإسلامية.

أبدت الولايات المتحدة قلقها من قرار الحكومة العراقية فتح “المنطقة الخضراء”، التي تقع وسط بغداد وتخضع لإجراءات أمنية مشددة وتوجد فيها مقار الحكومة والعديد من السفارات، أمام الجمهور.

فرقت قوات الأمن العراقية اليوم بالقوة مظاهرة لناشطين في المجتمع المدني أمام أحد مداخل المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، بدعوى عدم حصولهم على ترخيص من السلطات.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة