مجلس الأمن يعتمد اتفاق وقف الأعمال العدائية بسوريا

القرار الأميركي الروسي يؤكد على استئناف المفاوضات السورية (الجزيرة-أرشيف)
القرار الأميركي الروسي يؤكد على استئناف المفاوضات السورية (الجزيرة-أرشيف)

اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع قرارا مشتركا أعدته الولايات المتحدة وروسيا يدعم اتفاقا حول وقف الأعمال العدائية في سوريا اعتبارا من منتصف هذه الليلة بتوقيت دمشق (الساعة 22:00 بتوقيت غرينتش).

وينص القرار -الذي حصلت الجزيرة على نسخة منه- على الالتزام باحترام استقلال الأراضي السورية وسيادتها، ودعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الأممي إلى سوريا في جهودهما لإحلال السلام واستئناف المفاوضات من أجل انتقال سياسي.

كما ينص على دعم جهود موسكو وواشنطن بشأن دعوة الأطراف كافة للسماح بإدخال المساعدات إلى المناطق المحاصرة في سوريا.

ويجدد القرار الأميركي الروسي الدعوة إلى توفير وصول حر وآمن وسريع للمساعدات الإنسانية في سوريا، وخصوصا إلى نحو 4.6 ملايين سوري عالقين في مناطق محاصرة أو يصعب الوصول إليها.

كما يشدد على ضرورة تدشين عملية تفاوض تؤدي إلى انتقال سياسي، ويطلب من مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستفان دي ميستورا أن يدعو بأسرع ما يمكن إلى جولة مفاوضات جديدة بين الحكومة السورية والمعارضة بعدما تم تعليقها منذ بداية فبراير/شباط الحالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف من المعارضة السورية التزامها بـ"هدنة مؤقتة لأسبوعين"، تعليقا على الاتفاق الأميركي الروسي الذي نص على وقف إطلاق النار في سوريا بعد منتصف ليل الجمعة.

رفضت أميركا وفرنسا مشروع قرار روسي بشأن سوريا في مجلس الأمن، وقرر المجلس تأجيل البت فيه إلى الاثنين. كما طالب الاتحاد الأوروبي النظام السوري وحلفاءه بوقف قصف المعارضة "غير الإرهابية".

يناقش مجلس الأمن الدولي الأربعاء الوضع الإنساني المثير للقلق في سوريا، ونزوح عشرات الآلاف في الآونة الأخيرة بسبب هجوم -بدعم روسي- استهدف مناطق في حلب شمالي سوريا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة