عشرات القتلى بتفجيرين وسط حمص

آثار تفجيرين بسيارتين مفخختين وقعا في حي الزهراء بحمص أواخر يناير/كانون الثاني الماضي (الجزيرة)
آثار تفجيرين بسيارتين مفخختين وقعا في حي الزهراء بحمص أواخر يناير/كانون الثاني الماضي (الجزيرة)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 46 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب العشرات جراء تفجيرين وقعا صباح اليوم في حي الزهراء بمدينة حمص السورية.

وأكد المرصد أن التفجيرين وقعا في نفس المنطقة بوسط حمص ونجم أحدهما عن تفجير آلية مفخخة فيما لم يعلم ما إذا كان الانفجار الثاني ناجما عن تفجير شخص لنفسه بحزام ناسف أو تفجير آلية مفخخة ثانية في منطقة التفجير الأول.

وأسفر التفجيران وفق المرصد عن سقوط 46 قتيلا وسقوط الجرحى، فيما تحدثت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للنظام (سانا) عن مقتل 14 شخصا في التفجيرين.

وقالت قناة الإخبارية التلفزيونية الموالية للنظام إن التفجيرين وقعا في حي الزهراء، وعرضت لقطات لواجهات محلات محطمة وحطام في الشوارع ومصابين وسيارات محترقة.

وتشهد المنطقة ذاتها تفجيرات مشابهة كل فترة تسفر عن سقوط عشرات القتلى، وعادة ما يعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن هذه التفجيرات.

وفي 26 يناير/كانون الثاني الماضي قتل 22 شخصاً وأصيب العشرات بانفجار سيارتين مفخختين في شارع الستين داخل حي الزهراء الواقع تحت سيطرة النظام.

واستهدفت إحدى السيارتين حاجزا لمليشيا الدفاع الوطني الموالية للنظام، بينما استهدفت الثانية المكان نفسه عقب تجمع المسعفين والمقاتلين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل سبعة أشخاص بغارة روسية على بلدة إعزاز، كما تجددت الغارات الروسية على مناطق في حماة وإدلب واللاذقية، بينما يخوض مقاتلو المعارضة معارك في مناطق بحمص ودرعا.

قتل 13 شخصا بمنطقتين بإدلب جراء القصف الروسي، وارتفع عدد قتلى تفجيرين بحمص إلى 22. في حين تؤكد مصادر بالمعارضة أن الثوار لم ينسحبوا من كامل مدينة الشيخ مسكين بدرعا.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة