مقتل وزير سابق بتفجير سيارته بمقديشو

السيارة فُجرت بواسطة عبوة ناسفة تم التحكم فيها عن بعد (الجزيرة)
السيارة فُجرت بواسطة عبوة ناسفة تم التحكم فيها عن بعد (الجزيرة)

قاسم أحمد سهل-مقديشو

قتل ظهر اليوم الاثنين وزير الدفاع الصومالي الأسبق محيي الدين حاجي محمد إبراهيم إثر تفجير سيارته بالقرب من العاصمة مقديشو.

وأوضح رئيس حزب "كُلَنْ" عبد القادر محمد عثمان أن إبراهيم اغتيل بعبوة ناسفة زرعت داخل سيارته وتم تفجيرها عن بعد بالقرب من منطقة الكيلومتر الرابع جنوبي مقديشو.

وقال شهود ومسؤولون للجزيرة نت إنهم سمعوا انفجارا قويا قريبا وعندما قدموا إلى الموقع رأوا شخصا فارق الحياة إلى جانب آخر مصاب داخل سيارة تضررت كثيرا بالانفجار.

وأضافوا أن قوات من الأمن الحكومي طوقت المنطقة ومنعت الناس من الاقتراب من موقع الحادث  خشية وجود عبوة ناسفة أخرى في السيارة. وفي وقت لاحق وصلت وحدة المتفجرات التابعة للشرطة الحكومية وشرعت في فحص السيارة ومحيطها. أما جثة القتيل فقد نقلها ذووه، ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث.

ويشار إلى أن إبراهيم شغل منصب وزير الدفاع عام 2007 في عهد الرئيس الراحل عبد الله يوسف أحمد، كما شغل منصب نائب وزير التخطيط في عهد الرئيس عبد القاسم صلاد حسن عام 2000.

وقال رئيس حزب "كُلَنْ" إن إبراهيم كان يرأس قبل اغتياله اللجنة المركزية للحزب وإنهم لا يعرفون سبب استهدافه ولا الجهة التي تقف وراء الحادث.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتل عدد من الأشخاص وأصيب آخرون مساء السبت في تفجير سيارة مفخخة قرب أحد الفنادق القديمة شمال العاصمة مقديشو، وفق مسؤولين حكوميين وشهود عيان.

قتل 12 شخصا وجرح آخرون بتفجير سيارة مفخخة صباح اليوم الأحد في مدخل فندق "صحفي" وسط العاصمة الصومالية مقديشو حسب ما أفادت مصادر في الشرطة.

قتل -صباح اليوم الأحد- أكثر من 15 شخصا بينهم أعضاء بالبرلمان الصومالي ومسؤولون حكوميون وسياسيون ورجال أعمال، في هجومين على فندق "صحفي" بالعاصمة مقديشو تبنتهما حركة الشباب المجاهدين.

قُتلت صحفية صومالية جراء تفجير سيارتها بمقديشو، ليرتفع بمصرعها عدد الصحفيين الذين قتلوا في الصومال هذا العام إلى أربعة. وقد أدان الرئيس الصومالي حسن الشيخ محمود الحادث ووصفه بالعمل "الإرهابي".

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة