العبادي يطالب كردستان بعدم الانفصال

German Chancellor Angela Merkel, right, and Iraqi Prime Minister Haider al-Abadi, left, attend a joint press conference at the chancellery in Berlin, Thursday, Feb. 11, 2016. (AP Photo/Markus Schreiber)
العبادي متحدثا من برلين اليوم (أسوشيتد برس)

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الخميس سلطات إقليم كردستان العراق لعدم إجراء استفتاء على الاستقلال، وطالبها بمصارحة مواطنيها بأن "الإقليم لن يتطور من دون العراق".

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب مباحثات أجراها معها في برلين، قال العبادي إن "كردستان جزء من العراق وأتمنى أن تبقى كذلك"، مضيفا أن "العراق يحتاج أن يكون موحدا بكل مكوناته، وهذا ما نسعى إليه".

وطالب العبادي بعدم إجراء استفتاء يعتزم الإقليم -الذي يتمتع بالحكم الذاتي- إجراءه بشأن الانفصال عن العراق، حيث رأى أنه لن يتم الالتزام بنتائجه، وقال "أتصور أن استفتاء من دون نتيجة يمكن أن ينظر إليه شعبيا على أنه استخفاف بعوام الناس".

واعتبر رئيس الوزراء العراقي أن لا مصلحة للإقليم في الانفصال، وتساءل "لماذا ندفع باتجاه معين وليس فيه مصلحة السكان؟".

كما دعا العبادي سلطات الإقليم إلى "مصارحة" مواطنيها بما قال إنها حقيقة مفادها أن "الإقليم لن يتطور من دون العراق"، وأضاف "القائد الحقيقي هو الذي يصارح الناس بالحقيقة (…) لا أن يقول شيئا ويفعل شيئا آخر".

وكان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني قد دعا في الثالث من فبراير/شباط الحالي إلى إجراء استفتاء "غير ملزم" على استقلال الإقليم، وقال إن الوقت حان والموقف مناسب للشعب الكردي لاتخاذ قرار من خلال استفتاء على مصيره.

كما اعتبر البارزاني أن "الاستفتاء لا يعني أن يعلن شعب كردستان دولته فور ظهور النتائج، بل يعني أن يعرف الجميع ما الذي يريده شعب كردستان لمستقبله وكيف سيختار مصيره"، مؤكدا أن ذلك "لن يشكل تهديدا لأي جهة".

وفي السنوات الأخيرة سعى أكراد العراق لتعزيز الحكم الذاتي في كردستان من خلال بناء خط أنابيب نفط إلى تركيا وتصدير النفط بشكل مستقل، لكن الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالإقليم دفعت وفدا من حكومته لزيارة بغداد أواخر الشهر الماضي بعد قطيعة لأشهر لإجراء مباحثات مع العبادي بشأن الملفات العالقة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

الجيش العراقي والبيشمركة يعملان لاستعادة نينوى

اتفقت وزارة الدفاع العراقية مع إقليم كردستان العراق على إرسال الفرقة 15 للتمركز بمخمور التابعة لقوات البشمركة تمهيدا للعمل العسكري لاقتحام مدينة الموصل وانتزاع السيطرة عليها من تنظيم الدولة الإسلامية.

Published On 10/2/2016
Kurdish peshmerga forces stand in the street after Yazidi people loot houses in the town of Sinjar, Iraq November 16, 2015. Before it was overrun by Islamic State, Sinjar and the surrounding villages were home to about 200,000 people, mainly Kurdish and Arab Muslims - both Sunni and Shi'ite - as well as Christians and Yazidis, a faith that combines elements of several ancient Middle Eastern religions. Now the town is largely deserted. But in a row of houses used by Islamic State fighters, there were signs of recent occupation: a smell of rotting food, and foam mattresses and pillows laid on the floor. Picture taken November 16 2015. REUTERS/Azad Lashkari

نشرت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية تقريرا عن الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها إقليم كردستان العراق، وخشية الأكراد أن يستخدمهم العالم الخارجي في المعارك ضد تنظيم الدولة حاليا ثم يتجاهلهم بعد ذلك.

Published On 6/2/2016
أوضاع سيئة بإقليم كردستان وخلافات متصاعدة مع بغداد

أعلن رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجرفان البارزاني أن حكومته مفلسة في الوقت الحالي، وأن همها الأول سيتركز في الفترة القادمة على توفير رواتب الموظفين.

Published On 29/1/2016
المزيد من حركات انفصالية
الأكثر قراءة