مقتل العشرات من قوات النظام بحلب وتدمر

Syrian army soldiers stands on the ruins of the Temple of Bel in the historic city of Palmyra, in Homs Governorate, Syria in this April 1, 2016 file photo. The Fakhreddin's Castle is seen in the background. REUTERS/Omar Sanadiki/Files TPX IMAGES OF THE DAY
قوات النظام استعادت في مارس/آذار الماضي مدينة تدمر من أيدي تنظيم الدولة بدعم روسي (رويترز-أرشيف)
أفاد مراسل الجزيرة في سوريا أن مواقع موالية للنظام أعلنت مقتل عشرات من الضباط والجنود التابعين لقوات النظام خلال معارك في حلب وتدمر.

وكانت وكالة أعماق التابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية قالت أمس الخميس إن خمسين جنديا من قوات النظام السوري قـُتلوا خلال معارك في ريف حمص الشرقي.

ونشرت الوكالة صورا قالت إنها لسيطرة مسلحين من التنظيم على حواجز واستيلائهم على أسلحة وذخائر لقوات النظام السوري في ريف حمص الشرقي.

وأضافت أن مقاتلي التنظيم أسروا ضابطا في قوات النظام، بالإضافة إلى ثلاثة جنود في منطقة شاعر شرقي حمص.

وأوضحت الوكالة أن التنظيم سيطر على منطقة حويسيس بريف حمص الشرقي بالكامل، وقرية جزل والبئر النفطية المجاورة لها، إضافة إلى تلتي المدفعية والأبراج في محيط حقل جزل، وثمانية حواجز لقوات النظام والمليشيات الموالية له في شاعر وحويسيس.

ويتوافق ما أعلنه التنظيم مع ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر خاصة قالت إن تنظيم الدولة سيطر مساء أمس الخميس على ستة حواجز لقوات النظام، في جبل الهيال (6 كيلومترات شمال غرب تدمر) كما سيطر التنظيم على حقل المهر النفطي في ريف حمص الشرقي، وكبد القوات الحكومية خسائر بشرية كبيرة.

ويبعد جبل الهيال أقل من ثلاثة كيلومترات عن ضاحية العامرية أول أحياء مدينة تدمر من الجهة الشمالية الغربية.

يأتي هذا، بينما قالت تنسيقية الثورة في تدمر إن تنظيم الدولة بدأ معاركه في محيط مناطق جزل وشاعر وحويسيس والسكري، وأشارت إلى أن وقوع اشتباكات عنيفة، تمكن فيها التنظيم من قتل وجرح العشرات من قوات النظام، إضافة لتدمير دبابات وعربات مصفحة.

معارك مستمرة
كما قالت وكالة شام المعارضة إن المعارك في شرق مدينة تدمر مستمرة منذ أكثر من عشرة أيام دون توقف بين تنظيم الدولة وقوات النظام، حيث يحاول الطرفان بكل السبل تثبيت نقاطهما والسيطرة على المناطق الإستراتيجية في المنطقة.

ووفق الوكالة فإن الروس يسعون لجعل مدينة تدمر قاعدة عسكرية لهم، حيث بدؤوا بالفعل بتأسيس قاعدة بالقرب من المنطقة الأثرية، وهي الثالثة بعد قاعدة طرطوس ومطار حميميم العسكري.

من جانب آخر، قالت وكالة سانا الرسمية إن وحدات من الجيش تصدت لمجموعات من تنظيم الدولة هاجمت نقاطا عسكرية في محيط كل من تدمر وحقلي شاعر وجزل النفطيين وزملة والكتيبة المهجورة وقرية الباردة إلى الجنوب الغربي من مدينة تدمر.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري أن جيش النظام أوقع عددا من القتلى والجرحى في صفوف التنظيم، ودمّر أربع آليات مفخخة وأربع سيارات دفع رباعي مزودة برشاشات.

وفي مارس/آذار الماضي استعادت قوات النظام -بدعم من طائرات حربية روسية تدمر- التي توجد فيها مدينة أثرية ترجع إلى العهد الروماني، بعد أن كان تنظيم الدولة قد سيطر عليها في مايو/أيار 2015.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أضرار كبيرة لحقت بمدينة تدمر الأثرية

مع استعادة النظام السوري السيطرة على مدينة تدمر بدأ ينكشف حجم الأضرار التي لحقت بالمدينة الأثرية جراء المعارك والعمليات العسكرية بين قوات النظام وتنظيم الدولة الإسلامية.

Published On 27/3/2016
FILE - This photo released on Sunday March 27, 2016, by the Syrian official news agency SANA, shows a destroyed statue outside the damaged Palmyra Museum, in Palmyra city, central Syria. Polish experts back from assessing damage at the museum in the Syrian city of Palmyra offer grim new details about the extent of the destruction caused by the Islamic State group. The museum was trashed and some of its best-known artifacts and statues were smashed by the extremists during the 10 months they controlled the town, before being driven out last month. (SANA via AP, File)

أعلنت اليونيسكو الأربعاء أن مدينة تدمر السورية احتفظت بقسم كبير من آثارها، رغم الأضرار الجسيمة التي ألحقها بها تنظيم الدولة. وتعهدت المنظمة الأممية باتخاذ تدابير لحماية المدينة الأثرية.

Published On 27/4/2016
FILE - This undated file image posted on a militant website on Tuesday, Jan. 14, 2014 shows fighters from the al-Qaida linked Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) marching in Raqqa, Syria. The ISIL led by Abu Bakr al-Baghdadi, who is believed to have been operating from inside Syria in recent months, is the main driver of destabilizing violence in Iraq and until recently was the main al-Qaida affiliate there. Al-Qaida’s general command formally disavowed the group this week, saying it "is not responsible for its actions." (AP Photo/militant website, File)

سيطر خبر استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة تدمر الأثرية السورية على اهتمامات الصحف الأميركية، وقال بعضها إن الحدث يمثل مكسبا إستراتيجيا مهما آخر للتنظيم بعد سيطرته على الرمادي بالعراق.

Published On 21/5/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة