تعديلات بمشروع قرار في الجمعية العامة بشأن سوريا

الأزمة السورية ستتحول إلى الجمعية العامة بعد إخفاق متكرر لمجلس الأمن في حلها (الجزيرة)
الأزمة السورية ستتحول إلى الجمعية العامة بعد إخفاق متكرر لمجلس الأمن في حلها (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة بأن كندا أدخلت تعديلات واسعة على مشروع القرار الذي ستقدمه نهاية الأسبوع إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن الأوضاع في سوريا وحلب، وذلك بعد مفاوضات مطولة أجرتها مع السعودية وقطر وتركيا.

ويدين مشروع القرار الكندي الذي حصلت عليه الجزيرة بصيغته المعدلة تجاهل الحكومة السورية المتكرر لمبادئ الأمم المتحدة وانتهاكها للقانون الإنساني الدولي طوال فترة الصراع.

ويطالب مشروع القرار بوقف فوري وكامل لجميع الهجمات على المدنيين ووضع حد فوري لجميع أنواع الحصار بما فيها المفروض على مدينة حلب.

ويشير مشروع القرار إلى أن الحل الوحيد للأزمة يكمن في عملية سياسية شاملة والتنفيذ الكامل لبيان جنيف، وإنشاء هيئة حكم انتقالي مع سلطات تنفيذية كاملة.

ويدين مشروع القرار التشريد القسري لسكان سوريا بما يحمله الأمر من خطر على التركيبة السكانية، ويدعو إلى الكف فورا عن هذه الإجراءات.

ويطلب مشروع القرار من الأمين العام للأمم المتحدة أن يقدم تقريرا عن تنفيذ هذا القرار، بما في ذلك وقف الأعمال العدائية وتقديم توصيات بشأن حماية المدنيين في سوريا، خلال خمسة وأربعين يوما.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يستعد مجلس الأمن للتصويت على مشروع قرار لوقف إطلاق النار بحلب وإدخال المساعدات، بينما طالب الائتلاف الوطني السوري المعارض بالتوجه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد “الفشل المستمر” لمجلس الأمن.

واصل وزير الخارجية الأميركي ونظيره الروسي اليوم محادثات بألمانيا بشأن وقف لإطلاق النار بحلب دون إحراز أي تقدم، وذلك على الرغم من تصريحات روسية وأميركية سابقة عن احتمال التوصل لاتفاق.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة