وحدات ليبية تسعى لطرد قوات حفتر من بن جواد

حفتر يفقد سيطرته على موانئ بالهلال النفطي
القوات الموالية لحفتر سيطرت في سبتمبر/أيلول الماضي على الموانئ النفطية (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بأن وحدات من ائتلاف القوات المهاجمة وصلت إلى بلدة بن جواد شرق مدينة سرت، لاستعادة السيطرة عليها من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأضاف المراسل أن قوات حفتر ضربت طوقا أمنيا في المنطقة القريبة من الهلال النفطي، وأن الطائرات الحربية التابعة لها تشن غاراتها على القوات المهاجمة، كما أعلنت قوات عملية الكرامة حالة النفير والطوارئ في منطقة الهلال النفطي.

من جهته، أكد آمر جهاز حرس المنشآت والموانئ النفطية في المنطقتين الشرقية والوسطى العميد مفتاح المقريف، أن منطقة الهلال النفطي وبلدة بن جواد لا تزالان تحت سيطرة القوات التابعة للواء المتقاعد حفتر.

وقال إن هذه القوات رصدت تحركات لأرتال مسلحة جنوب سرت، فأعلنت حالة النفير القصوى في منطقة الهلال النفطي، وإن سلاح الجو التابع لحفتر شن غارات جوية مكثفة استهدفت تجمعات الآليات والعربات المسلحة التابعة للقوات المهاجمة.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمني في قوات حفتر قوله إن الجماعات التي تتقدم صوب الموانئ النفطية مرتبطة بسرايا الدفاع عن بنغازي، التي حاولت هذا العام شن هجوم مضاد على قوات موالية لحفتر.

في غضون ذلك، أعلن رئيس غرفة عمليات سرت الكبرى العميد محمد أحمودة انتهاء الاشتباكات بين القوات التي يقودها حفتر ومسلحين هاجموا منطقة الهلال النفطي الليبي فجر اليوم الأربعاء.

وكانت القوات الموالية لحفتر سيطرت في سبتمبر/أيلول الماضي على الموانئ النفطية (شمال شرق ليبيا)، والتي تعد المنفذ الرئيسي لتصدير النفط الليبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

A general view of the industrial zone at the oil port of Ras Lanuf in this March 11, 2014 file photo. Suspected Islamic State militants attacked oil installations close to Libya's Ras Lanuf terminal on January 21, 2016, an engineer at the port and an energy official allied with the country's eastern government said. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori/Files

تعطل تحميل سفينة في ميناء راس لانوف (شرقي ليبيا) بشحنة من النفط كانت ستتجه إلى إيطاليا، بسبب الاشتباكات الدائرة اليوم الأحد في منطقة الهلال النفطي.

Published On 18/9/2016
Libyan forces loyal to eastern commander Khalifa Haftar ride a pickup truck at the Zueitina oil terminal in Zueitina, west of Benghazi, Libya September 14, 2016. Picture taken September 14, 2016. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori

قال مراسل الجزيرة في ليبيا إن منطقة الهلال النفطي تشهد هدوءا مشوباً بالترقب بعد اشتباكات بين حرس منشآت النفط وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في المنطقة الوسطى.

Published On 19/9/2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة