نازحون من شمال الموصل يبدؤون بالعودة لقراهم


بدأ سكان العديد من قرى شمال الموصل في العودة إلى قراهم بعد انسحاب تنظيم الدولة منها.

ويؤكد السكان أن الأوضاع الصعبة التي عاشوها في مخيمات النزوح دفعتهم إلى العودة إلى قراهم، رغم انعدام الخدمات فيها.

وكانت منظمات إغاثة تابعة لـالأمم المتحدة ذكرت في تقرير الشهر الماضي أن البنية التحتية مثل محطات المیاه والكهرباء والمدارس تضررت في العدید من المناطق التي استعادتها القوات العراقية.

يُشار إلى أن أكثر من سبعين ألف شخص نزحوا عن الموصل وقراها إلى مخيمات للاجئين منذ بدء العملية العسكرية لاستعادة المدينة من قبضة مقاتلي تنظيم الدولة يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت الأمم المتحدة ومنظمات إغاثة حذرت من نزوح أكثر من مليون شخص بسبب القتال، ودعت إلى فتح ممرات آمنة لهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

جاؤوا من عدة مناطق في العراق وتجمعوا على أطراف العاصمة بغداد حيث يعيشون مأساة واحدة رغم اختلاف مذاهبهم ودياناتهم وأصولهم، فكلهم نازحون اكتووا بنار العنف الطائفي الذي يمزق أوصال العراق منذ سنوات.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة