مقتل 13 من قوات حفتر بمنطقة شمال غرب بنغازي

Smoke billows in the sky above areas where clashes are taking place between pro-government forces backed by the locals, and the Shura Council of Libyan Revolutionaries, an alliance of former anti-Gaddafi rebels who have joined forces with the Islamist group Ansar al-Sharia, in Benghazi, Libya June 9, 2016. REUTERS/Esam Omran al-Fetori
اشتباكات سابقة بين قوات حفتر ومجلس شورى ثوار بنغازي (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر محلية من بنغازي للجزيرة إن أربعة من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قتلوا وأصيب أكثر من سبعة آخرين بجروح، وذلك بعد مقتل تسعة منهم أمس في اشتباكات مع مقاتلي مجلس شورى الثوار في منطقة قنفودة.

وقالت المصادر إن انفجار ألغام أرضية خلال محاولة جنود حفتر التقدم صوب مواقع لمقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي في منطقة قنفودة شمال غرب بنغازي أدى إلى قتل أبرعة منهم وإصابة آخرين إصابة أحدهم بالغة.

وكان تسعة من جنود حفتر قد قتلوا أمس في اشتباكات مع مقاتلي مجلس شورى الثوار في منطقة قنفودة شمال غربي المدينة الواقعة شرقي ليبيا.

وقالت مصادر من بنغازي للجزيرة إن من بين القتلى قائدا ميدانيا يدعى محمد هدية البوسيفي، وأن أكثر من 15 آخرين من قوات حفتر أصيبوا في الاشتباكات.

واندلعت المواجهات حين حاولت قوات حفتر التقدم صوب مواقع لمقاتلي مجلس شورى الثوار في منطقة قنفودة المحاصرة. ونشرت صفحات موالية للواء المتقاعد صورا لما قالت إنه جانب من تلك الاشتباكات.

وقال مركز السرايا للإعلام (الجناح الإعلامي لمجلس شورى ثوار بنغازي) في صفحته الخاصة بموقع تويتر إن مقاتلي المجلس نفذوا عملية التفاف على مجموعة من المسلحين الموالين لحفتر في موقع يسمى الحظيرة الجمركية.

وكانت قوات حفتر تقدمت قبل أيام نحو موقع الحظيرة الجمركية سعيا منها لتشديد الحصار على منطقة قنفودة تمهيدا لاقتحامها. وتتعرض هذه المنطقة لقصف جوي مستمر من طائرات ليبية وأخرى أجنبية، ويسفر القصف من حين لآخر عن ضحايا بين المدنيين المحاصرين.

يُذكر أن حفتر -المعين من قبل مجلس النواب المنعقد في طبرق شرقي ليبيا قائدا عاما لما يسمى الجيش الوطني الليبي- يشن منذ مايو/أيار 2014 حملة عسكرية تحت مسمى عملية الكرامة بحجة تطهير بنغازي من الإرهاب، وقد قتل وجرح في الحملة آلاف من العسكريين والمدنيين.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Libyan General Khalifa Haftar, chief of the army loyal to the internationally recognized government, speaks during a news conference in Amman, Jordan August 24, 2015. REUTERS/Muhammad Hamed

وصل اللواء المتقاعد خليفة حفتر العاصمة الروسية موسكو أمس الأحد لإجراء مباحثات عسكرية وسياسية مع المسؤولين هناك تتناول الأوضاع الراهنة في ليببا.

Published On 28/11/2016
خليفة الغويل

قال رئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل إنه لا يمكن حصر أي مؤسسة عسكرية في شخص واحد، معتبرا اللواء المتقاعد خليفة حفتر “شخصا انقلابيا أجرم بحق الشعب الليبي وتجب محاكمته”.

Published On 28/11/2016
قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر تواصل حصار فنفوذة

اتهم مجلس شورى ثوار بنغازي الأمم المتحدة بالمشاركة بشكل مباشر في إطالة معاناة العائلات المحاصرة في منطقة قنفودة شمال غربي بنغازي، والتي تتعرض لقصف مستمر من طائرات ليبية وأجنبية.

Published On 25/11/2016
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة