مرشدون دينيون لأول مرة داخل الجيش المغربي

استعراض سابق للقوات المسلحة الملكية بالمغرب في العاصمة الرباط (الأوروبية-أرشيف)
استعراض سابق للقوات المسلحة الملكية بالمغرب في العاصمة الرباط (الأوروبية-أرشيف)
قالت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية إنها ستدرب مئة مرشد ديني (واعظ) لتأهيلهم من أجل تثقيف أفراد الجيش دينيا، وذلك لأول مرة في تاريخ المغرب.

وذكرت الوزارة أمس الاثنين أن معهد محمد السادس لتأهيل الأئمة والمرشدين والمرشدات فتح باب التسجيل لإجراء تدريب مئة إمام مرشد ليقدموا دروسا دينيا ويجيبوا على تساؤلات الجنود، ويستغرق التدريب 12 شهرا وهو مقتصر على الذكور، وبعد إنهاء التدريب سيوضع المرشدون رهن إشارات الثكنات العسكرية للقيام بمهام الوعظ.

وتشترط الوزارة حفظ القرآن كاملا من أجل الترشح لهذه المهمة، فضلا عن الحصول على شهادة الإجازة (الليسانس)، وسيغلق باب الترشح يوم الجمعة المقبل 8 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ولم توضح السلطات المغربية الأسباب الكامنة وراء هذه الخطوة في هذا التوقيت، غير أن مواقع إلكترونية محلية نقلت عن متابعين للشأن الديني أن هذا القرار يندرج ضمن سياسة الرباط لتحصين المؤسسة العسكرية من أي أفكار دخيلة أو متطرفة.

ويشير موقع "غلوبل باور فاير" المتخصص في القضايا العسكرية إلى أن الجيش المغربي يضم مئتي ألف جندي، إضافة إلى 150 ألف جندي في قوات الاحتياط، وتناهز ميزانية الدفاع 3.4 مليارات دولار.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

طالبت رسالة مفتوحة وجهها أحد المعارضين عبر صحيفة أسبوعية مستقلة العاهل المغربي محمد السادس بسرعة التحرك للقضاء على الفساد في الجيش وتلبية مطالب لجنة الضباط الأحرار التي أعلن عن تشكيلها مؤخرا.

عين ملك المغرب محمد السادس الجنرال بوشعيب عروب مفتشا عاما للجيش المغربي وقائدا للمنطقة الجنوبية، التي تشمل الصحراء الغربية، خلفا للجنرال عبد العزيز بناني.

أقرّ أكثر من ثلاثين قياديا يمثلون أبرز الأديان في العالم بعد يومين من الاجتماعات في مدينة فاس المغربية خطة عمل وتوصيات لمكافحة التوتر الديني المؤدي إلى التطرف وارتكاب الجرائم.

تخرجت أمس أول دفعة من المرشدات الدينيات في المغرب، واللاتي -كما قال مسؤولون- سيعملن على نشر الثقافة الدينية في المجتمع، في خطوة وصفت بالأولى من نوعها بهدف تدعيم الإصلاح الديني وحمايته مما يسمى التطرف.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة