الحوثيون يخسرون العشرات بحجة ويقصفون تعز

الجيش الوطني اليمني يواصل تقدمه بحجة (الجزيرة)
الجيش الوطني اليمني يواصل تقدمه بحجة (الجزيرة)

قال مصدر عسكري يمني إن أكثر من ثلاثين مسلحا من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قتلوا بينهم ضابط برتبة عقيد في القوات الموالية لصالح، وفي غضون ذلك سقط عدد من المدنيين بين قتيل وجريح إثر قصف شنته مليشيا الحوثي على سوق غربي مدينة تعز جنوبي البلاد.

وقتل هؤلاء عقب استهداف مدفعية الجيش الوطني اليمني تعزيزات لمليشيا الحوثي وصالح خلال اليومين الماضيين في منطقة ميدي بمحافظ حجة شمال غربي اليمن.

وأضاف المصدر العسكري أن مدفعية الجيش الوطني دمرت مخزنا للأسلحة تابعا لمليشيا الحوثي وصالح جنوب مدينة ميدي في وقت مبكر من صباح أمس الاثنين. 

وأوضح المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة أن "مدفعية الجيش الوطني استهدفت خلال الـ48 ساعة الماضية تعزيزات لمليشيا الحوثي والمخلوع صالح".

وأضاف المركز أن أكثر من تسعمئة من الحوثيين وقوات صالح فروا من جبهة ميدي في اليومين الماضيين باتجاه منطقة حيران بمحافظة حجة القريبة من الحدود مع السعودية.

 وفي تعز سقط عدد من المدنيين بين قتيل وجريح إثر قصف شنته مليشيا الحوثي على سوق غربي المدينة.

وقد أفاد مراسل الجزيرة بأن مليشيا الحوثي وقوات صالح قصفت بالمدفعية سوق "بئر باشا"، مما أدى إلى سقوط العديد من المدنيين بين قتيل وجريح.

وتزامن القصف مع هجوم واسع شنته مليشيا الحوثي على مواقع المقاومة الشعبية والجيش الوطني في جبهة الدفاع الجوي شمال غرب المدينة، وقال المراسل إن المقاومة والجيش تصدا لهجوم وكبّدا المليشيات خسائر مادية وبشرية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

سيطرت المقاومة الشعبية والجيش الوطني على مواقع بمحافظة البيضاء (وسط) والجوف(شمال) بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي، في وقت نشرا تعزيزات على ساحل البحر الأحمر لطرد الحوثيين من باب المندب.

أفاد مراسل الجزيرة بأن عشرة على الأقل من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح سقطوا بين قتيل وجريح في اشتباكات مع الجيش الوطني والمقاومة في زمهر بمحافظة البيضاء.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة