البنيان المرصوص تنهي معارك سرت وتطرد تنظيم الدولة

مقاتلون من قوات البنيان المرصوص أثناء عملية تمشيط آخر المباني التي يسيطر عليها عناصر تنظيم الدولة في سرت (رويترز)
مقاتلون من قوات البنيان المرصوص أثناء عملية تمشيط آخر المباني التي يسيطر عليها عناصر تنظيم الدولة في سرت (رويترز)

أعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص  انتهاء معركة سرت وتوقف الاشتباكات بجبهات القتال بعد معركة استمرت ثمانية أشهر لاستعادة مدينة سرت شرقي ليبيا من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت مصادر عسكرية لمراسل الجزيرة أن معركة الحسم كانت في منطقة الجيزة البحرية شمال سرت آخر معقل تحصن فيه تنظيم الدولة أشهرا عدة.

وحسب المصادر نفسها، فإن ثلاثة وخمسين من النساء والأطفال سلموا أنفسهم اليوم في وقت نفذ فيه أحد مقاتلي التنظيم وامرأتان ثلاث "عمليات انتحارية" منفصلة استهدفت قوات البنيان المرصوص مما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر وجرح أكثر من ثلاثين آخرين.

وأفادت مصادر للجزيرة من غرفة عمليات البنيان المرصوص بأن اجتماعات موسعة تجري في هذه الأثناء بغرفة عمليات تحرير سرت لوضع خطة أمنية لتأمين المدينة وإعلان تحريرها بالكامل بعد القضاء على بعض الفارين من عناصر التنظيم جنوب سرت.

ونقل مراسل الجزيرة في سرت عن مصادر في قوات البنيان أن خمسة من مسلحي التنظيم سلموا أنفسهم، وأشارت مصادر عسكرية للمراسل إلى أن مسلحي التنظيم كانوا يتخذون من بعض العائلات العالقة في مناطق المواجهات دروعا بشرية.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم  قوات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق الوطني أن قواته انتهت اليوم الثلاثاء من تأمين آخر منطقة كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة في سرت، وقال رضا عيسى إن قوات البنيان تمكنت من تأمين جميع المباني والشوارع في منطقة الجيزة البحرية.

وقد عمت مظاهر الفرح وأصوات التكبيرات مدينة سرت مساء اليوم الثلاثاء عقب إعلان قوات "البنيان المرصوص" السيطرة التامة على منطقة الجيزة البحرية بحسب ما نقلت وكالة الأناضول.

وقال بيان لقوات البنيان المرصوص في صفحتها الرسمية على فيسبوك  إن "القادة الميدانيين بمحاور القتال يعلنون السيطرة التامة على الجيزة البحرية، وأصوات التكبير والفرحة تعم سرت".

لكن وسائل إعلام ليبية نقلت عن المتحدث باسم قوات البنيان المرصوص محمد الغصري أن إعلان "تحرير سرت" من تنظيم الدولة متوقف على إزالة الألغام وملاحقة الجيوب المتبقية جنوب المدينة وتأمين المنطقة بشكل كامل لعودة سكانها، وأشار إلى أن إعلان التحرير سيأتي عن طريق المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.
     
يُشار إلى أنه في الخامس من مايو/أيار الماضي أطلقت حكومة الوفاق عملية "البنيان المرصوص" لاستعادة سرت التي يتمركز فيها مسلحو تنظيم الدولة منذ 2015، مستغلين حالة الفوضى الأمنية والسياسية التي تعانيها البلاد منذ سنوات.

ومع حلول سبتمبر/أيلول الماضي، تمكنت قوات البنيان من استعادة معظم مناطق وأحياء سرت بينما انحسر وجود المسلحين في "حي الجيزة البحرية" وهو رقعة صغيرة من الأرض قرب واجهة سرت على البحر المتوسط

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة