حماس تستنكر إغراق مصر لفلسطينيين بأنفاق غزة

بقايا مياه حول فوهة نفق قرب غزة بعد إغراق الجيش المصري له (الأوروبية-أرشيف)
بقايا مياه حول فوهة نفق قرب غزة بعد إغراق الجيش المصري له (الأوروبية-أرشيف)
استنكرت حركة حماس الحادث الذي أودى بحياة أربعة عمال فلسطينيين إثر إغراق السلطات المصرية نفقا تجاريا على الحدود مع قطاع غزة بالمياه العادمة.

وأكدت حماس في بيان لها عدم وجود أي مبرر لاستخدام هذه الأساليب الخطيرة في التعامل مع سكان قطاع غزة المحاصرين، مشيرة إلى أنهم قضوا نحبهم أثناء بحثهم عن لقمة عيشهم وقوت أطفالهم في ظل الحصار الخانق، كما دعت حماس السلطات المصرية إلى فتح معبر رفح البري بشكل دائم لإنهاء معاناة غزة وأهلها.

وأعلن الدفاع المدني الفلسطيني في قطاع غزة أمس الأحد انتشال أربع جثث تعود لعمال فلسطينيين من نفق تجاري يصل بين قطاع غزة ومصر.

ومع اشتداد وطأة الحصار الذي فرضته إسرائيل على قطاع غزة عام 2007 اتجه الفلسطينيون إلى حفر الأنفاق على طول الحدود بين غزة ومصر، في محاولة لإدخال مواد تمنع إسرائيل إدخالها مثل الوقود والدواء.

وبدأ الجيش المصري في 18 سبتمبر/أيلول 2015 بضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر، في محاولة لتدمير الأنفاق أسفل الحدود عبر إغراقها.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بعد مرور عامين على مؤتمر القاهرة لإعادة إعمار غزة، أشارت دراسات عدة إلى أن عمليات إعادة الإعمار ما زالت بطيئة جدا، وأن ما نفذ من تعهدات المؤتمر لم يبلغ الثلث.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة