تحطم مقاتلة روسية أثناء هبوطها قرب سوريا

المقاتلة الروسية من طراز سوخوي-33 سقطت أثناء عملية هبوط فاشلة على متن حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف (رويترز)
المقاتلة الروسية من طراز سوخوي-33 سقطت أثناء عملية هبوط فاشلة على متن حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف (رويترز)
تحطمت مقاتلة روسية من طراز سوخوي-33 أثناء عملية هبوط فاشلة على متن حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" قبالة السواحل السورية في البحر الأبيض المتوسط.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن المقاتلة سقطت لدى هبوطها على متن حاملة الطائرات بعد تنفيذ مهمتها القتالية في أجواء سوريا، وإن فريق الإنقاذ نقل الطيار إلى متن الحاملة.

كما قال البيان إن مجموعة السفن الحربية الروسية في البحر المتوسط لا تزال تعمل وفقا للخطة المحددة، وإن طلعات الطيران البحري الروسي مستمرة وفقا لمهماتها.

وهذه المقاتلة هي الثانية التي تفقدها حاملة الطائرات كوزنتسوف خلال عمليتها في سوريا بعد تحطم مقاتلة ميغ-29 في البحر في 14 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وترسو حاملة الطائرات الروسية قبالة الشواطئ السورية منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وتشارك في الضربات الجوية على مواقع عدة في سوريا.

وتشن المقاتلات الروسية منذ الثلاثين من سبتمبر/أيلول 2015 ضربات جوية لدعم قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن قوات التحالف الروسي السوري ارتكبت جرائم حرب أثناء حملة قصف جوي لمدة شهر على مناطق تسيطر عليها المعارضة بحلب، خلال سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول الماضيين.

تظاهر طلاب أتراك الأحد أمام القنصلية الروسية في إسطنبول، احتجاجا على الدعم العسكري الروسي للنظام السوري، وذلك بعد وقفتين احتجاجيتين يوم الجمعة تنديدا بتواصل الغارات على الأحياء الشرقية من حلب.

أعلنت روسيا نشر فوج كامل يتألف من عدة بطاريات من منظومة أس300 للدفاع الجوي في ميناء طرطوس التي تتميز بقدرتها على إصابة الطائرات والصواريخ من مسافة 250 كيلومترا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة