قوات الشرعية تتقدم بالبيضاء وتحشد بباب المندب

الجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيطرا على مواقع للحوثيين بمحافظة الجوف (الجزيرة)
الجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيطرا على مواقع للحوثيين بمحافظة الجوف (الجزيرة)

سيطرت المقاومة الشعبية والجيش الوطني اليمني على مواقع للحوثيين بمحافظة البيضاء (وسط)  والجوف (شمال) بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي، في وقت نشرا تعزيزات على ساحل البحر الأحمر لطرد الحوثيين من باب المندب.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المقاومة والجيش سيطرا على جبل زمهر في منطقة طياب بمديرية ذي ناعم في محافظة البيضاء بعد مواجهات عنيفة مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وفي محافظة الجوف، قالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية عززا سيطرتهما على جبل "حام" المطل على معسكر إستراتيجي في مديرية المُتُون.

وأضافت المصادر أن قوات الجيش والمقاومة استولت على أسلحة تابعة لمليشيا الحوثي في المنطقة أثناء تمشيطها الجبل المطل على معسكر "حام" الذي كان يسيطر عليه الحوثيون.

ودارت اشتباكات في المنطقة ذاتها، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين، بينما قُتل أحد أفراد المقاومة، وفق المصادر.

 الحكومة اليمنية نشرت تعزيزات عسكرية استعدادا لمعركة باب المندب (الجزيرة-أرشيف)

باب المندب
من جهة أخرى أفاد مسؤولون عسكريون بأن القوات الشرعية اليمنية نشرت تعزيزات على ساحل البحر الأحمر لطرد الحوثيين من مضيق باب المندب الإستراتيجي.

وقال مسؤول عسكري إن حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تريد "طرد المتمردين من الساحل الغربي وباب المندب، وتأمين الملاحة البحرية في القسم الجنوبي من البحر الأحمر".

وتمّ إرسال قوات مؤيدة للحكومة إلى المكان معززة بدبابات وعربات مدرعة وقاذفات صواريخ، بحسب مسؤولين عسكريين، كما أرسل التحالف العربي الذي تقوده السعودية تعزيزات.

وتهدف هذه التعزيزات لاستعادة السيطرة على ساحل "ذوباب" وصولا إلى منطقة الخوخة التي تقع على بعد 90 كلم إلى الشمال.

وكان الجيش الوطني اليمني والمقاومة سيطرا في أكتوبر/تشرين الأول 2015 على باب المندب، قبل أن يستولي عليه الحوثيون في فبراير/شباط 2016.

ويسيطر الحوثيون وقوات صالح على معظم السواحل اليمنية على البحر الأحمر.

ويضم الساحل خصوصا مدينة ذوباب الواقعة على بعد 30 كلم من مضيق باب المندب الذي يعبره قسم من التجارة البحرية العالمية ويربط البحر الأحمر بالمحيط الهندي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شنت مقاتلات التحالف العربي مساء أمس غارات جوية على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بمحافظة الحديدة (غرب صنعاء)، كما قصفت مواقع لهم بتعز.

28/11/2016

أفادت مصادر للجزيرة أن أفراد الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية كبدوا مليشيات الحوثي خسائر في الأرواح والعتاد أثناء هجومها على مواقع بالضالع وتعز، مما أجبرها على التراجع للخلف.

28/11/2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة