دعوة خليجية تركية لجلسة أممية لبحث أوضاع سوريا

الدول الأربع طالبت بعقد جلسة للجمعية العامة بعدما أصبح مجلس الأمن عاجزا بسبب افتقاده للإجماع (رويترز)
الدول الأربع طالبت بعقد جلسة للجمعية العامة بعدما أصبح مجلس الأمن عاجزا بسبب افتقاده للإجماع (رويترز)

دعت السعودية وقطر والإمارات وتركيا إلى عقد جلسة طارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث الأوضاع في سوريا، خاصة ما وصفته بالنواحي الإنسانية المرعبة في حلب.

وقالت الدول الأربع في بيان إنه يتعين عقد مثل هذه الجلسة لرفع توصيات، بعدما أصبح مجلس الأمن عاجزا بسبب افتقاده للإجماع.

وقال البيان إن الأوضاع في سوريا خطيرة، وتتطلب معالجة خاصة من الجمعية العامة بعدما تصاعدت وتيرة العدوان العسكري على حلب، وما يواكبه من تداعيات مدمرة على المدنيين.

وجاء في البيان أن الهجمات التي يتعرض لها المدنيون في سوريا تنتهك القانون الإنساني الدولي، وربما ترقى لجرائم حرب.

واستبق البيان جلسة لمجلس الأمن تعقد غدا الاثنين للتصويت على مشروع القرار المصري النيوزيلندي الإسباني المشترك لوقف إطلاق النار في حلب أسبوعا، ويمكن تمديده، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية العاجلة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة في الأمم المتحدة بأن مصر وإسبانيا ونيوزيلندا وضعت مشروع قرار حول الأوضاع في حلب باللون الأزرق، وهو الإجراء الأخير قبل طرح المشروع للتصويت أمام مجلس الأمن.

30/11/2016

وزعت روسيا على أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع قرار لوقف القتال في حلب، باستثناء تنظيم الدولة وجبهة فتح الشام، بينما سيعقد المجلس اجتماعا اليوم بطلب فرنسي لبحث الوضع المتدهور بالمدينة.

30/11/2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة