وليد المعلم بطهران للتباحث مع الإيرانيين بشأن سوريا

المعلم (يمين) وجواد ظريف في لقاء سابق جمعهما بالعاصمة الروسية موسكو (رويترز)
المعلم (يمين) وجواد ظريف في لقاء سابق جمعهما بالعاصمة الروسية موسكو (رويترز)

وصل وزير الخارجية السوري وليد المعلم ورئيس مكتب الأمن الوطني في سوريا علي مملوك اليوم السبت إلى طهران، لإجراء مباحثات مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وأمين مجلس الأمن القومي علي شمخاني.

وستستغرق الزيارة يوما واحدا، حيث من المقرر أن يبحث المعلم ومملوك المستجدات الأمنية والعسكرية في سوريا والإجراءات اللازمة والأرضية الخاصة بالحوار السوري-السوري المقرر عقده في أستانا عاصمة كزاخستان.

وتأتي هذه الزيارة في إثر دخول اتفاق وقف إطلاق النار بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة المسلحة حيز التنفيذ أمس الجمعة.

واتصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أول أمس الخميس هاتفيا مع نظيره الإيراني وتبادلا وجهات النظر بشأن آخر تطورات الأوضاع في الساحة السورية، علما بأن روسيا وإيران هما أكبر الداعمين لنظام بشار الأسد في سوريا.

وذكرت وكالة أنباء فارس أن الجانبين رحبا باتفاق وقف إطلاق النار الشامل، وأكدا في الوقت نفسه مواصلة مكافحة الإرهاب وتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة فتح الشام (النصرة سابقا) والجماعات المرتبطة بهما.

كما تباحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الأسبوع الماضي هاتفيا مع ظريف بشأن سوريا والأبعاد الإنسانية للأزمة فيها، بحسب الوكالة الإيرانية.

المصدر : الصحافة الإيرانية,الجزيرة