وصول 160 جريحا يمنيا إلى تركيا للعلاج

مقاتلون موالون للحكومة الشرعية يحملون أحد جرحاهم خلال إحدى المواجهات مع الحوثيين في تعز (رويترز)
مقاتلون موالون للحكومة الشرعية يحملون أحد جرحاهم خلال إحدى المواجهات مع الحوثيين في تعز (رويترز)

وصل إلى تركيا مساء الجمعة 160 من جرحى الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة تعز اليمنية لاستكمال علاجهم في مستشفياتها من الإصابات التي لحقت بهم خلال المواجهات مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن مدير وكالة التعاون والتنسيق (تيكا) في اليمن أن هؤلاء الجرحى، الذين وصلوا إلى مطار مدينة أفيون غربي تركيا، يمثلون الدفعة الأولى من أصل 308 جرحى ستتولى الحكومة التركية علاجهم في مستشفياتها.

وأشار إلى أن الدفعة الثانية ستغادر عدن، العاصمة المؤقتة لحكومة اليمن الشرعية، بعد عشرة أيام للعلاج في مدينة أفيون.

وكان وزير الصحة التركي رجب أقداغ ومحافظ تعز علي المعمري وقعا بالعاصمة التركية أنقرة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي اتفاقا يقضي بتقديم الحكومة التركية خدمات طبية في مستشفياتها.

ويشمل هذا الاتفاق تقديم العلاج لعدد من أهالي تعز ممن لا يملكون فرصة الحصول على الرعاية الصحية في مدينتهم الواقعة جنوبي غربي اليمن، في ظل الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي وقوات صالح.

وتدور في اليمن منذ أكثر من 20 شهرا حرب بين قوات الحكومة المدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية، وبين تحالف الحوثي-صالح الذي يتلقى دعما من إيران.

وقبل أربعة أيام نقلت وكالة أنباء الأناضول عن ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن أحمد شادول وصفه القطاع الصحي في ذلك البلد العربي بأنه "مريض".

وحذر شادول من أن هذا القطاع يواجه خطر الانهيار العام المقبل إذا استمرت الحرب وتوقّف الدعم الدولي، مما يعرض حياة الملايين من اليمنيين إلى الخطر.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة