قيادات بحزب الاستقلال المغربي تطالب بإقالة شباط

الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال في مؤتمر صحفي وعلى يمينه حميد شباط (مواقع إلكترونية)
الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال في مؤتمر صحفي وعلى يمينه حميد شباط (مواقع إلكترونية)

أطلقت قيادات في حزب الاستقلال المغربي عريضة للمطالبة بإقالة الأمين العام للحزب حميد شباط بسبب تصريحاته الأخيرة، والتي قال فيها إن موريتانيا أرض مغربية محضة، فيما قال الناطق الرسمي باسم الحزب إن العريضة أمر مؤسف يأتي في سياق الهجمة على الحزب.

وتقدم لائحة الموقعين قيادات بارزة في حزب الاستقلال، منها محمد بوستة وعباس الفاسي، وهما آخر الأمناء العامين للحزب قبل حميد شباط، إضافة إلى عدد من كبار قيادات الحزب والوزراء في الحكومات السابقة.

وجاء في نص العريضة أن الموقعين عليها يرون أن حميد شباط "غير مؤهل ولا قادر على مواصلة تحمل مسؤولية الأمانة العامة لحزب الاستقلال".

في المقابل، قال الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال عادل بن حمزة إن الحزب حزب مؤسسات، مؤكدا أن المؤسسات هي صاحبة الصلاحيات في انتخاب وإقالة الأمين العام.

اجتماع استثنائي
وأضاف بن حمزة في حديث للجزيرة أن المجلس الوطني لحزب الاستقلال سينعقد غدا السبت في دورة استثنائية لبحث التطورات الأخيرة، مشددا على أن عدد الموقعين على العريضة لا يتجاوز 38 عضوا، في حين أن عدد أعضاء المجلس الوطني للحزب يتجاوز ألف عضو، واصفا العريضة بـ"الأمر المؤسف في سياق الهجمة التي يتعرض لها الحزب".

ونقل موقع العمق الإخباري المغربي عن بن حمزة قوله إن قوانين الحزب لا تعترف بالعرائض، مضيفا أن الأمين العام للحزب "يمارس صلاحياته كاملة وسيمارسها كاملة على جميع الأسماء كيفما كانت وكيفما كان وضعها الاعتباري".

وكان شباط قدم أمس الخميس اعتذارا لموريتانيا عن سوء الفهم الناجم عن قوله إنها جزء من المغرب، وهو ما كاد يؤدي إلى توتر في العلاقات بين الرباط ونواكشوط.

وورد اعتذار شباط في مقال افتتاحي بصحيفة العلم التابعة للحزب، وكتب فيه زعيم أعرق الأحزاب المغربية "الأمين العام وقيادات حزب الاستقلال لا يترددون في الاعتذار لموريتانيا الشقيقة رئيسا وحكومة وشعبا".

شباط اعتذر لموريتانيا وقال إنه كان يتحدث عن سياق تاريخي مضى (دويتشه فيلله)

سياق تاريخي
وأضاف المسؤول الحزبي أنه "كان بصدد الحديث عن سياق تاريخي مضى وولى، وموقف حزب الاستقلال من موريتانيا الشقيقة هو بالضبط ما أكده العاهل المغربي محمد السادس للرئيس الموريتاني محمد عبد العزيز في الاتصال الأخير بينهما".

وعقب تصريح شباط أصدرت وزارة الخارجية المغربية بيان تنتقد فيه بشدة هذا التصريح، وتؤكد احترام المغرب سيادة واستقلال جارته الجنوبية، وأجرى الملك محمد السادس اتصالا بالرئيس الموريتاني يؤكد فيه احترام الرباط للوحدة الترابية لبلاده.

كما أوفد الملك رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران إلى موريتانيا الثلاثاء الماضي لتبديد كل سوء فهم ناجم عن تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية,الفرنسية