تونس تعلن القبض على "خلية إرهابية"

تصعيد متبادل بين سلطة تونس والسلفيين خميس بن بريك-تونس: ما زال الشدّ والجذب هما سيّدا الموقف حتى اللّحظة الراهنة بين سلطات تونس وأنصار التيار السلفي الذين أعلنوا رفضهم الالتزام بالقانون في تنظيم ملتقياتهم وأنشطتهم، رغم دعوتهم للانخراط في النشاط المدني وفق الضوابط وتحذيرهم من مغبة التطاول على الدولة. المواجهة باتت وشيكة بين الطرفين مع إصرار التيار السلفي على تنظيم الملتقى السنوي الثالث لأنصار الشريعة في القيروان، غدا الأحد، رغم إعلان وزارة الداخلية رسميا عن حظره بسبب رفض (الصورة أضيفت للنظام 2013)
مؤتمر صحفي سابق لتنظيم أنصار الشريعة (الجزيرة)

أعلنت وزارة الداخلية التونسية اليوم الجمعة إلقاء القبض على "خلية إرهابية" تابعة لتنظيم أنصار الشريعة المحظور، في محافظة منوبة القريبة من العاصمة.

وقالت الوزارة في بيان إن فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة لمنطقة الحرس الوطني في منوبة "نجحت يوم 28 ديسمبر/كانون الأول الجاري، في إماطة اللثام عن خلية إرهابية تتكون من تسعة عناصر تكفيرية مصنفة خطيرة تابعة للتنظيم الإرهابي أنصار الشريعة، تتراوح أعمارهم بين 28 و34 عاما".

وجاء في البيان أن السلطات ضبطت لدى الخلية "وحدة تخزين معلومات" تحتوي على مقاطع فيديو تبين قيام أفراد الخلية بتدريبات على القتال بأحد الجبال وصور لعناصر تونسية على علاقة بهم تقاتل ضمن ما وصفتها بالجماعات الإرهابية في بؤر التوتر.

كما تم العثور على صور لاجتماعات سرية لتنظيم أنصار الشريعة يظهر فيها أفراد الخلية برفقة كمال زروق وسليم القنطري وكذلك العديد من الخطب التحريضية على الإرهاب.

وسليم القنطري هو الرجل الثاني في تنظيم أنصار الشريعة ويقضي حكما في السجون التونسية بثماني سنوات وستة أشهر، صدر ضده 2015.

وكانت "أفريقيا للإعلام" الجناح الإعلامي لما يعرف بكتيبة عقبة بن نافع التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، نشرت في يونيو/حزيران 2015 تغريدة لها عن مقتل كمال زروق قرب مدينة تدمر السورية.

يشار إلى أنه في 27 أغسطس/آب 2013 أعلن رئيس الحكومة آنذاك علي العريض "أنصار الشريعة" تنظيما إرهابيا، وأصدرت الحكومة التونسية مذكرة جلب دولية في حق سيف الله بن حسين (أبو عياض) الذي أسس التنظيم في أبريل/نيسان 2011 "لضلوع الجماعة في أعمال إرهابية بتونس".

وتواجه تونس منذ مايو/أيار 2011 أعمالا إرهابية تصاعدت منذ عام 2013، وأسفرت عن مقتل عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب، واغتيال قياديين معارضين.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

MEDENINE, TUNISIA - DECEMBER 15: Tunisian security forces take security measures at Ras Jedir border gate of Medenine, Tunisia on the Tunisian-Libyan border with security concerns as the clashes intensify in western Libya near to border with Tunisia on December 15, 2014.

قالت وزارة الداخلية التونسية اليوم الخميس إنها اعتقلت ثلاثة “متشددين” كانوا يخططون لهجمات ضد مقرات وقوات أمنية في ولاية القيروان وسط البلاد.

Published On 28/1/2016
(FILES) A picture taken on May 20, 2012 shows Seif Allah Ibn Hussein, also known as Abu Iyadh, leader of Tunisian Salafists during a meeting in Kairouan. Iyadh, who is the fugitive leader of Ansar al-Sharia, the radical Islamist group in Tunisia, said his supporters cannot be defeated despite their "persecution," in a recording posted online late on May 19, 2013 after bloody clashes with police. AFP PHOTO / FETHI BELAID

ألقت قوات أميركية وليبية مشتركة القبض على زعيم تنظيم أنصار الشريعة التونسي سيف الله بن حسين المعروف بـ”أبو عياض”، وذلك بمدينة مصراتة الليبية. وتتهم السلطات التونسية بن حسين بالتورط في أحداث أمنية بالبلاد، وسبق أن أصدرت مذكرة جلب دولية بحقه.

Published On 30/12/2013
Kairouan, -, TUNISIA : Tunisian Islamists attend a rally on May 20, 2012 in Kairouan. Hundreds of Salafist Muslims gathered Sunday in Kairouan (central Tunisia), for "the second national congress of Ansar al-Sharia," one of the most radical movements of the Salafist movement in Tunisia. AFP PHOTO / FETHI BELAID

نفى متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية مشاركة الجيش الأميركي في أي عملية استهدفت سيف الله بن حسين المعروف باسم (أبو عياض) الذي يتزعم تنظيم أنصار الشريعة بتونس، بينما ذكرت وكالة الأنباء التونسية أن قوات أميركية وليبية اعتقلته اليوم بليبيا.

Published On 30/12/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة