العراق يعدم 88 مدانا بـ"الإرهاب" خلال 2016

مجموعة من المحكوم عليهم بالإعدام عام 2012 (الجزيرة)
مجموعة من المحكوم عليهم بالإعدام عام 2012 (الجزيرة)
نفذت السلطات العراقية حكم الإعدام شنقا حتى الموت بحق 88 مدانا بارتكاب جرائم تتصل بما يسمى الإرهاب في فترات مختلفة من عام 2016، رغم دعوات المنظمات الدولية بضرورة إيقاف تنفيذ العقوبة.

وذكرت وكالة الأناضول أن وزارة العدل في العراق بدأت تنفيذ أحكام الإعدام مطلع 2016، حيث أعلنت عن إعدام أول مدان بجرائم "إرهابية" يوم الثالث من فبراير/شباط الماضي، بعد مضي ثلاث سنوات على صدور حكم الإعدام بحقه.

وأكبر مجموعة من أحكام الإعدام نفذت يوم 21 أغسطس/آب الماضي حيث ضمت 36 مدانا من مرتكبي "مجزرة سبايكر" داخل سجن الناصرية المركزي بمحافظة ذي قار جنوب شرق العراق.

وطبقا لمصادر رسمية، فإن ما يقرب من 1700 مجند في قاعدة سبايكر قتلوا يوم 12 يونيو/حزيران 2014، بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين، حيث سيطر التنظيم على القاعدة.

ويوم 31 من أغسطس/آب الماضي نفذت وزارة العدل حكم الإعدام بحق سبعة مدانين أجانب بجرائم "إرهابية" في سجن الناصرية، والمتهمون يحملون جنسيات مصرية وتونسية وليبية وسودانية وفلسطينية وأردنية وسورية.

وقالت الوزارة إن قرابة ثلاثة آلاف شخص هم إجمالي عدد المحكومين بالإعدام والذين اكتمل حكمهم من قبل القضاء، ولم تصدر بحقهم مراسيم جمهورية.

وتنفذ "العدل" أحكام الإعدام بحق المدانين أحيانا دون أن تحدد توقيتات زمنية، تلافيا لانتقادات المنظمات الدولية المناهضة لعقوبة الإعدام.

وأعادت السلطات العمل بتنفيذ عقوبة الإعدام عام 2004 بعدما كانت هذه العقوبة معلقة، وهو ما أثار انتقادات منظمات مناهضة لتلك العقوبات.

وتعارض المنظمات المعنية بحقوق الإنسان تنفيذ عقوبة الإعدام بالعراق، وتطالب بإلغائها.

المصدر : وكالة الأناضول