الجيش اليمني يتقدم ويكبد الحوثيين خسائر جديدة

عناصر من الجيش الوطني اليمني في منطقة مواجهات بمحافظة شبوة (الجزيرة)
عناصر من الجيش الوطني اليمني في منطقة مواجهات بمحافظة شبوة (الجزيرة)

سيطر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على مواقع جديدة في محافظة شبوة جنوبي شرقي اليمن، في وقت سقط قتلى في صفوف الحوثيين وحلفائهم خلال اشتباكات وغارات للتحالف العربي.

فقد قالت مصادر عسكرية يمنية إن الجيش والمقاومة سيطرا أمس على موقع شميس العسكري في عسيلان بشبوة، وتقدما في جبال بن عقيل والخيضر وشميس، وذلك في اليوم الثاني من عملية تستهدف استعادة مديريتي عسيلان وبيحان.

وأضافت المصادر أن المعارك بين الطرفين أسفرت عن مقتل عشـرة من أفراد مليشيا الحوثي وصالح وأربعة من الجيش والمقاومة. وخلال المواجهات أصيب القائد الميداني الحوثي لجبهة عسيلان، في حين قتل أربعة من مرافقيه.

وكانت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي قد طردت قوات الحوثي وصالح في الأيام القليلة الماضية من مواقع عدة في جبهتي عسيلان وبيحان اللتين تقعان غير بعيد عن حدود شبوة مع محافظة مأرب.

وفي تطور ميداني آخر بدأ الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بإسناد من التحالف الدولي عملية عسكرية واسعة لطرد الحوثيين من معاقلهم الأخيرة غربي محافظة مأرب. وتستهدف العملية تمركزات الحوثيين وحلفائهم في مديرية صرواح غرب مدينة مأرب، وفي منطقتي المخدرة وهيلان.

وتأتي هذه العملية في وقت تخوض القوات الموالية لهادي منذ أيام معارك عنيفة مع قوات الحوثي وصالح في منطقة "نِهْمْ" شرق العاصمة صنعاء. وفي محافظة البيضاء وسط اليمن قتل ثمانية مسلحين حوثيين في مواجهات بمنطقة "ولد ربيع".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة