الجيش العراقي يبدأ المرحلة الثانية من معركة الموصل

الجيش العراقي مهّد بالقصف المدفعي على أحياء الموصل قبل بدء المرحلة الثانية من هجومه (رويترز)
الجيش العراقي مهّد بالقصف المدفعي على أحياء الموصل قبل بدء المرحلة الثانية من هجومه (رويترز)


أعلنت القوات العراقية صباح اليوم الخميس بدءَ المرحلة الثانية من معركة الموصل
 بهجوم على ثلاثة محاور، من الشرق والشمال وجنوب الشرق. ويأتي ذلك بعد وقفة تعبوية ووصول تعزيزات من قوات الشرطة الاتحادية شرق الموصل.

وقال مراسل الجزيرة وليد إبراهيم إن الهجوم شن من ثلاثة محاور، خلافا لما ذكرته مصادر عسكرية في وقت سابق، وهي المحور الشمالي والمحور الشرقي، والمحور الجنوبي الشرقي باتجاه وسط مدينة الموصل.

وأشار المراسل إلى أن هذه المحاور انطلقت فيها القوات بشكل متزامن في وقت مبكر من صباح اليوم من أجل السيطرة على الأحياء التي لم تتمكن سابقا من استعادتها.

وفي المحور الشرقي، أكد المراسل أن القوات العراقية تحاول اقتحام حيي القدس والكرامة، في حين تعمل في المحور الشمالي على التقدم في منطقة السادة، وباتجاه منطقة بَعْويزة، وفي المحور الجنوبي الشرقي في حي الانتصار والسلام.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن المعارك تجري بغطاء جوي كثيف من قبل التحالف، مشير إلى أن أمس شهد قصفا عنيفا من طيران التحالف والمدفعية العراقية على حيي القدس والكرامة شرقي الموصل، بما يمهد لتقدم القطعات العراقية نحو وسط المدينة.

القوات العراقية منيت بخسائر في عمليتها العسكرية الأولى بأحياء الموصل (رويترز)

تطوير الهجوم
وجاء هذا الهجوم بعد توقف دام أكثر من أسبوعين كانت فيها القوات العراقية تقول إنها لإعداد خطوط من أجل تطوير الهجوم، واستيعاب هجمات تنظيم الدولة التي أوقفت تقدم القطعات العراقية في أكثر من محور.

وكان قائد قوات مكافحة "الإرهاب" في شرق الموصل الفريق عبد الوهاب السعدي قد تحدث عن وصول تعزيزات للقوات العراقية استعدادا لاستئناف الهجوم الذي بدأ يوم الـ17 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وواجه مقاومة عنيفة من قبل مقاتلي تنظيم الدولة.

من جهة أخرى، قال ضابط من قوة الرد السريع اليوم الخميس لرويترز إن القوات العراقية أحرزت تقدما ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في عدة أحياء بجنوب شرق الموصل، وخاصة في حي الانتصار

وأكد الضابط أن هذه القوات استطاعت التقدم لنحو خمسمئة متر خلال نحو عشر دقائق من انطلاق المعركة في هذا المحور.

وأشار إلى أن المرحلة المقبلة ستمنح المستشارين العسكريين الأميركيين في التحالف الدولي على الأرجح دورا أكبر من خلال التوسع في مرافقة القوات العراقية.

من جهته، أكد العميد شاكر عبد الوهاب من الفرقة 16 بالجيش أن مسلحين من تنظيم الدولة شنوا اليوم هجوما واسعا بالأسلحة المتوسطة والخفيفة رافقه قصف بقذائف الهاون على مواقع الفرقة في منطقة بعويزة شمالي الموصل، في محاولة منهم للسيطرة على المنطقة من جديد.

وأضاف عبد الوهاب لوكالة الأناضول أن القوات العراقية صدت الهجوم الذي أسفر عن مقتل ثلاثة عسكريين أحدهم برتبة نقيب، وإصابة أربعة آخرين بجروح مختلفة، كما قُتل عدد من عناصر التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات