بنكيران من موريتانيا: تصريحات شباط غير مسؤولة

بنكيران أكد احترام المغرب لموريتانيا واستمرار التعاون بين البلدين (غيتي)
بنكيران أكد احترام المغرب لموريتانيا واستمرار التعاون بين البلدين (غيتي)

التقى رئيس الحكومة المغربية المكلّف عبد الإله بنكيران اليوم الأربعاء في مدينة زويرات (شمالي  موريتانيا) الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وسلمه رسالة من ملك المغرب محمد السادس. ووصف التصريحات الأخيرة للأمين العام لحزب الاستقلال بغير المسؤولة.

وبعد اللقاء قال بنكيران في مؤتمر صحفي إن ملك المغرب يولي اهتماما خاصا باستمرار العلاقة الحسنة والقوية مع موريتانيا، مشيرا إلى أن الملك يعتبر أن لموريتانيا مكانة خاصة وتجمعها مع المغرب روابط عدة، وترتكز على أسس راسخة من الاحترام المتبادل والرغبة الصادقة بالتعاون المثمر وحسن الجوار البناء.

وكان الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي حميد شباط قال إن موريتانيا جزء من المغرب وأن حدود المغرب تمتد من طنجة إلى نهر السنغال، وقرر الحزب الحاكم في موريتانيا فور هذه التصريحات، قطع صلاته بحزب الاستقلال المغربي.

ويعلق المراقبون آمالا على زيارة بنكيران لإزالة التوتر الذي سببته تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال في العلاقات بين البلدين.

وكانت تصريحات شباط قد تسببت خلال اليومين الماضيين بتراشق إعلامي وسياسي بين البلدين.

وأمس الثلاثاء، تلقى الرئيس الموريتاني اتصالا هاتفيا من ملك المغرب، وعبرت الخارجية المغربية الاثنين الماضي عن "رفضها الشديد للتصريحات الخطيرة وغير المسؤولة، الصادرة عن شباط".

وقالت الوزارة في بيان لها إن "المغرب يعلن رسميا احترامه التام لحدود الجمهورية الإسلامية الموريتانية، المعروفة والمعترف بها من طرف القانون الدولي، ووحدتها الترابية".

المصدر : وكالات